مصلون بمسجد قطر بالرشيدية يؤدون الفرائض والأبواب والنوافذ مغلقة رغم حرارة الطقس

عبد الفتاح مصطفى ـ الرشيدية
أدى المصلون فريضة عشاء يوم الثلاثاء 17 يوليوز الجاري في مسجد الأخوة المعروف لدى عامة مواطني مدينة الرشيدية بمسجد "قطر" في ظروف غير ملائمة وغير مقبولة.

فالأبواب كانت موصدة عدا نصف الباب الرسمي للمسجد، أما النوافذ على كثرتها كانت كلها مقفلة، ولم تشغل و لا مروحية واحدة، مما جعل المصلين يركضون نحو باب الخروج بمجرد أن سلم الإمام، كون الحرارة السائدة هذه الأيام في الرشيدية جد مرتفعة.

ويعد مسجد "قطر" بالرشيدية من أكبر المساجد مساحة و تجهيزا، لكن لا يفهم لماذا الإصرار على فرض مثل هذه الظروف على المصلين في صيف حارق.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية