بعد تنديدها بالأحكام الصادرة ضد الزفزافي ورفاقه… الجامعة الوطنية للتعليم تسطر برنامجها النضالي وهذه تفاصيله

هبة زووم ـ أبو العلا
عقدت اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي دورتها الرابعة العادية، يوم السبت 30 يونيو 2018، بمقر الفلاحة بالرباط تحت شعار: "جميعا لإطلاق سراح معتقلي الريف وتلبية مطالب الريف وجرادة وزاكورة.. ومطالب الشغيلة التعليمية".

وبعد استعراض التقريرين الأدبي والمالي والتداول الديمقراطي في الوضع التعليمي ومستجدات الحوار القطاعي العقيم والوقوف على نجاح الوقفة والمسيرة الاحتجاجية التي جسدتها الجامعة الوطنية للتعليم يوم 21 يونيو 2018 على هامش مؤتمر الأمم المتحدة الدولي حول الخدمة العمومية بمراكش، لإثارة الانتباه حول التفكيك والتخريب الذي تتعرض له بالمغرب، دعت اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم للمشاركة في مسيرة الدار البيضاء الأحد 8 يوليوز 2018 من ساحة النصر العاشرة صباحا للمطالبة بسراح معتقلي الريف وجميع المعتقلين السياسيين بالمغرب وإسقاط المتابعات القضائية.. ومحاكمة ناهبي المال العام...

وأكدت الجامعة الوطنية للتعليم، في بيان توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، عن تضامنها مع كافة الحركات الاحتجاجية والمعتقلين السياسيين وعائلاتهم، مدينة الأحكام الانتقامية الصادرة ليلة 26 يونيو 2018 ضد معتقلي الحراك الشعبي السلمي بالريف وضد الصحفي حميد المهداوي يوم 28 يونيو 2018.

وقررت الجامعة، في ذات البيان، تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية ممركزة بالرباط الجمعة 5 أكتوبر 2018 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس للاحتجاج على ما آل إليه التعليم العمومي بالمغرب وأوضاع العاملين والعاملات به بسبب سياسات التهميش والتسويف والحوارات المغشوشة وغير المجدية وغير المثمرة.

واعتبرت الجامعة، في بيانها، الحوار الاجتماعي شكليا وقاصرا عن الاستجابة للحد الأدنى للمطالب المشروعة في ظل ضعف وتشتت النقابات وافتقادها المقومات المبدئية والنضالية الأساسية وفي ظل غياب إرادة سياسة لتجاوز الاحتقان، ولا يخدم سوى مصالح الباطرونا بسبب اختلال موازين القوى لغير صالح العمال والمأجورين.

وطالبت الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي وزارة التربية الوفاء بوعودها والاستجابة للملفات التي عمرت طويلا وتفعيل الحوار القطاعي آلية لتجاوز الإشكالات التي يعج بها القطاع والاستجابة السريعة لمطالب نساء ورجال التعليم، مع مراعاة ما يقتضيه مبدأ التداول الديمقراطي من تجنب للتدابير والقرارات الانفرادية.

وأضاف بيان رفاق الادريسي أن توجيه 55 ألف موظف جديد بقطاع التعليم لحد الآن، المفروض عليهم التعاقد، للصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد، يكشف حقيقة ما سمي إصلاحا للتقاعد ويعكس إرادة الدولة تأزيم وضعية الصندوق المغربي للتقاعد والاجهاز عليه بشكل نهائي؛ مشددة على أن تمرير قانون موظفي الاكاديميات تعميما لمضامين العقدة ضدا على النظام الأساسي للموظفين، كما تعتبره مراجعة للقانون الأساسي وقوانين منظمة العمل الدولية الخاصة بالموظف العمومي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية