الجامعة الوطنية للصحة تندد بالخروقات التي يعرفها المركز الإستشفائي ابن سينا وتدعو إلى تدخل قضاة جطو

هبة زووم - الرباط
اجتمع المكتب النقابي الموحد لعمالة الرباط التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يوم الاربعاء 04 يوليوز 2018، لتدارس ما آلت اليه الأوضاع الاخيرة بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا المستمرة في مهزلتها، وخرق للقوانين وفشل دريع في التسيير والتدبير والحكامة والاستشارة والمتابعة، وضعف الأداء وسوء الخدمات.

واستنكرت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في اجتماع مكتبها النقابي اليوم الأربعاء 4 يوليوز الجاري بالرباط، التجاوزات المسجلة في اجتماع المجلس الإداري الأخير بحضور وزير الصحة.

وسجلت الجامعة الوطنية للصحة، في بيان لها توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، مجموعة من التجاوزات، حيث أكدت أن انعقاد المجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا جاء بعد مدة تزيد على ثلاث سنوات، ورغم ما عرفته المستشفيات من احتقان في حين ينص القانون بانعقاده على الاقل مرتين كل سنة.

وأضافت إلى هذه الخروقات التي يعرفها المركز المذكور عدم إنعقاد مجلس التدبير منذ سنة 2015 وهو الذي يجب أن ينعقد مرة كل شهرين على الاقل حسب القانون الداخلي للمركز، إلى جانب إنعقاد المجلس الاستشاري و المتابعة على فترات متقطعة و في مناسبات معدودة و هو الذي يجب أن ينعقد مرة كل شهر على الاقل حسب القانون الداخلي، يقول البيان.

وندد، ذات البيان، بتفريخ لأقسام جديدة بالمركز الاستشفائي وإلحاق مصالح بأخرى و خلق مسؤوليات إضافية في الوقت الذي يتم التنديد بتوريث المناصب، منددا (البيان) بتغييب المقاربة التشاركية الحقيقية المفضية لنتائج و إبداع الادارة في اجتماعات الاستهلاك وأخد الصور.

وحمل المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة بالرباط، في بيانه، المسؤولية كاملة للوزارة الوصية والجهات المعنية فيما يشهده المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا وغالبية مستشفياته من أوضاع جد مزرية، مطالبا بوقف سياسة التجاهل دون تماطل اضافي، لما يتم رصده من اختلالات بشكل مستمر.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية