فضيحة: جرائم جنسية من العيار الثقيل بالرشيدية ومتابعات بالاتجار بالبشر والتغرير والافتضاض وهذه التفاصيل
الصورة من الأرشيف

هبة زووم - الرشيدية
في الأيام القليلة الماضية تفجرت فضيحة جنسية من العيار الثقيل بالرشيدية، بعد أن أخضعت الشرطة القضائية الجهوية أحد المتهمين الرئيسيين للمراقبة لمدة تقارب السنة لفك خيوط هذه النازلة، وقد تمكنت الشرطة من تحريك هذا الملف بعد التوصل إلى هوية ثلاث قاصرات تعرضن إلى التغرير وافتضاض البكرة، حيث أكدن في محاضرهن تفاصيل مثيرة عن كيفية استغلالهن جنسيا من قبل ذوي نفوذ ومال، وبتحريض من بائع للهواتف المحمولة وشريكته باعتبارهما الوسيطين الرئيسيين.

وبعد اعتقالهما ومواجهتهما بالمنسوب إليهما حاولا الانكار، لكن دون جدوى، فبعد مواجهتهما بالضحايا الثلاث تراجعا عن الانكار فكشفا من هويات عدد كبير من ذوي المتورطين من ذوي المال والنفوذ، يتوسطان لهم في استقطاب قاصرات ذات معايير خاصة تتطلب الجمال وعدم تجاوزهن لستة عشر سنة، لإقامة حفلات جنسية جماعية عنوانها الافتضاض مقابل 600 درهم إلى 800 درهم لكل قاصر.

وقد باشرة الشرطة القضائية الجهوية بتعليمات من النيابة العام في شخص السيد الوكيل العام عملية اعتقالات واسعة في صفوف ذوي النفوذ والمال اللذين وردت اسماءهم في التحقيقات الأولوية، اعترف اثنين منهم بالمنسوب إليهما باستغلال القاصرات جنسيا وافتضاض بكاراتهمن مقبال مبالغ مالية، إلا أن الأكيد أن التحقيق سيبلغ أبعد مدى في هذه النازلة (كائنا من كان)، ولن يستطيع أي كان التأثير على مجريات التحقيق، خصوصا أن هذا الملف في أياد أمينة تتمثل في شخص الوكيل العام ونوابه وفي شخص المسؤولين عن الشرطة القضائية الجهوية بالرشيدية برئاسة العميد الجهوي للشرطة القضائية "محمد البوهالي".

وخصوصا أن المتابعات ستشمل تهما ثقيلة كالاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف المادي للضحايا لأغراض جنسية وبشكل جماعي، والتغرير بقاصرين والافتضاض وهي جرائم تشمل جرائم الاعتداء على الشرف وجرائم انتهاك الأداب وجرائم افساد الشباب وجرائم البغاء واستعمال وسائل التصوير والتسجيل المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي والمنصوص على عقوبتها في الفصول 483 - 484 - 485 و114 وكذا الفصول "497 ،498 ،499".

علما أن هذه الحفلات الصاخبة للجنس الجماعي وقعت بمجموعة من مدن جهة درعة تافيلالت، خصوصا بمدينة أرفود، والأيام القادمة ستكشف عن تفاصيل جديدة وعن أسماء وازنة لذوي النفوذ متورطة في هذا الملف الأول من نوعه في تاريخ هذا الاقليم المحافظ، خصوصا جرائم الاتجار في البشر والمثارة حاليا حسب مراسلينا في ستة محاكم بالمملكة، أضخمهما ملفي الدار البيضاء والرشيدية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية