الوالي ''بنرباك'' يصدم الحبيب الشوباني ويؤكد قانونية حضور شباعتو لدورات جهة درعة تافيلالت

هبة زووم - الرباط
انطلقت الدورة العادية لشهر يوليوز لجهة درعة تافيلالت، صباح اليوم 2 يوليوز الجاري بمدينة تنغير، وسط جدل قانوني بعد أن قرر الحبيب الشوباني رئيس الجهة استبعاد ثلاثة أعضاء، في بلاغه الشهير، من حضور دورات الجهة.

وأمام الحاضرين أكد "محمد بنرباك" والي جهة درعة تافيلالت في كلمة مفصلة أمام الحاضرين، وبشكل لا لبس فيه، أنه استنادا لمقتضيت الفصل 145 من الدستور والتي تنص على أن "الولاة والعمال يعملون على تأمين تطبيق القاون ويمارسون الراقبة الادارية"، مشددا في كلمته أنه هو الجهة الوحيدة التي يعود إليها اختصاص ترتيب الأثار القانونية عن حكم الإلغاء بعد أن يصير الحكم نهائيا.

وعليه شدد والي الجهة، في كلمته، على أن الأهلية الانتخابية للأعضاء المذكورين لن تنتهي إلا إلى حين إنتهاء مسطرة التقاضي، وبث محكمة النقض في الملف.

واعتبر "محمد بنرباك" على أنه بناء على ما قد سلف فإن الأعضاء المشمولون بقرار التوقيف الموقف من رئيس الجهة "سيستمرون في مزوالة مهامهم الانتخابية والانتدابية داخل مجلس الجهة بصفة عادية بما في ذلك حضور أشغال ودورات المجلس، انسجاما مع أحكام المادة 70 من القانون التنظيمي المتعلق بالجهات والتي تنص على إجبارية حضور أعضاء المجلس للدورات التي يعقدها وتقيدا بالمادة 31 من القانون التنظيمي المتعلق بإعادة انتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية".

وفي سياق متصل، أكد مصدر موثوق لموقع "هبة زووم" أن رئيس الجهة "الحبيب الشوباني" كان يعلم القانون جيدا، واختار هذه الطريقة لإدخال المعارضة في بولميك ودفعها للانسحاب من أجل تمرير كل ما يريد في هذه الدورة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية