في جلسة ساخنة… منتخبون بالمجلس الاقليمي بكلميم يطالبون برأس المدير الجهوي للفلاحة لهذا السبب

هبة زووم - كلميم
في لقاء ساخن، عقد المجلس الإقيليم لكلميم، يوم الخميس 28 يونيو 2018، دورة استثنائية بجدول أعمال من ثلاثة عشر نقطة، خصصت للتداول حول أمور عادية، كان أهمها النقطة الأخيرة التي أثارت الجدل.

في هذه النقطة حاول المدير الجهوي للفلاحة "الضرفاوي" عرض عشر سنوات من تنزيل المخطط الجهوي الفلاحي المندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر على مستوى سلاسل الانتاج بإقليم كلميم.

لم يكد "الضرفاوي" ينتهي من مداخلته حتى انطلقت مجموعة من التدخلات الساخنة والمنتقدة للمسؤول الأول على قطاع الفلاحة بالجهة، حيث حملوه النتائج الضعيفة للقطاع بإقليم كلميم على وجه الخصوص والجهة على وجه العموم.

وفي تدخلهما أعلن كل من رئيس جماعة الشاطئ الأبيض وجماعة القصابي عن مقاطعتهم للمدير الجهوي ومديريته ما دام "الضرفاوي" على رأسها، معللين قرارهم بعدم تعاونه مع رؤساء الجماعات، وعدم رده على مراسلاتهم والاستخفاف بهم.

وطالب رئيس جماعة الشاطئ الأبيض بتوقيع عريضة للمطالبة برحيل المدير الجهوي للفلاحة، فلا يمكن أن يظل هذا المسؤول على رأس هذا القطاع لمدة عشر سنوات، ليتبعه بعد ذلك رئيس الغرفة الفلاحية في انتقاده لـ"الضرفاوي".

من جانبه، طالب المحامي  "بنعبد الله"، عضو المجلس الاقليمي، والي جهة كلميم واد نون بتشكيل لجنة لمقارنة الأرقام التي جاءت في عرض المدير الجهوي للفلاحة ومدى تطابقها مع أرض الواقع، مشددا في تدخله على ضرورة دخول المجلس الأعلى الجهوي للحسابات على الخط.

وعاد مرة أخرى رئيس جماعة الشاطئ الأبيض لإطلاق النار على المدير الجهوي للفلاحة، حيث خاطب والي الجهة بأنه لما ذهب لمكتب "الضرفاوي" وذكره بمسؤولياته أمام ولاية الجهة، رد عليه المدير الجهوي قائلا: "أنا مخدامش مع الوالي أنا خدام مع الوزير أخنوش".

وما أثار حفيظة رئيس المجلس الإقليمي، عندما ذكر المدير الجهوي للفلاحة بأن أفضل الانجازات أن إقليم كلميم سيحل ضيف شرف في السنة القادمة على مهرجان التمور بأرفود، حيث رد عليه رئيس المجلس غاضبا كل هذه الأموال التي صرفت على القطاع بالجهة كي نحل ضيوف شرف على مهرجان دولي، يالبله من إنجاز.

وحاول المدير الجهوي في آخر الجلسة التعقيب على مداخلات أعضاء المجلس الإقليمي، إلا أن رئيس المجلس الإقليمي رفض إعطاءه الكلمة، حيث قال له: "ماعندك ما تقول وما عندك ما ترد".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية