هذا ما قاله رونار بخصوص مقابلة المنتخب مع الاسباني وهكذا كان رده على المنتقدين

هبة زووم - الرباط
قال مدرب المنتخب الوطني هيرفي رونار، اليوم الأحد، إن أسود الأطلس مصممون على خلق مشاكل للمنتخب الإسباني، غدا الإثنين خلال المباراة الثالثة والأخيرة التي ستجمع بين المنتخبين في إطار دوري المجموعات من نهائيات كأس العالم (المجوعة الثانية).


وأضاف رونار، خلال مؤتمر صحفي عشية المباراة، “ستكون مباراة صعبة بالنظر إلى قيمة الخصم، لكن الأكثر إيلاما هو كوننا سنخوض المباراة ونحن ندرك سلفا أننا خارج المنافسة ويتعين علينا حزم حقائبنا بعد نهاية اللقاء”.

وأضاف أنه "من الظلم التام أن نتعرض للإقصاء قبل اللقاء الأخير، ومن الناحية النفسية سيكون من الصعب علينا خوض المباراة في ظل هذه الظروف الصعبة".

وبخصوص تقييمه لأداء أسود الأطلس في هذه النسخة من كأس العالم، أكد "رونار" أنه لو أتيحت له الفرصة لإعادة خوض هذه المنافسة فلن يقدم على إجراء تغييرات كثيرة، خاصة أن العناصر الوطنية تركت انطباعا استثنائيا، مشددا على  "فخره لقيادة الفريق خلال هذه البطولة، ومساهمته في بناء الفريق شيئا فشيئا".

وسجل رونار أن اللاعبين أبانوا عن "طاقة وقوة ذهنية استثنائية"، لكن خيبة الأمل كبيرة لكوننا لم نأت إلى روسيا لمغادرة البطولة منذ الدور الأول، معتبرا أنه “لم ينجح شخصيا في مهمته”.

وفي معرض رده على الانتقادات التي وجهت حول غياب قلب هجوم حقيقي للمنتخب، اعتبر رونار أن “العمل الجماعي هو الذي يمكن من تحقيق الفعالية”، مؤكدا ، في المقابل، أنه “بالرغم من امتلاك الفريق لقوة ذهنية استثنائية فإنه فشل في تحقيق هذه المعادلة”.


وقال هيرفي رونار إن اللاعبين سيقدون أمام المنتخب الإسباني أقصى ما لديهم، كما أنهم يتمتعون بحالة بدنية جيدة، معربا عن أمله في “أن يكون الجميع في حالة نفسية جيدة ، مثل ما كان عليه الحال في مباراة البرتغال، وتقديم كرة قدم جيدة و”سنلعب كما لو كنا في مباراة ستحسم في أمر تأهلنا “.

“ستعرف المباراة حضورا جماهيريا غفيرا على غرار ما حصل في آخر مباراة ضد البرتغال بملعب لوجنيكي بموسكو، “التي عشنا فيها أجواء استثنائية بحضور حوالي 40 ألف مشجع مغربي كانوا يرددون النشيد الوطني ويؤازرون اللاعبين، ويعبرون عن حبهم لهذا الفريق ،الذي قدم بدوره مباراة استئنائية ومتميزة”.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية