أمن تطوان يتمكن من توقيف مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل الاتجار الدولي في المخدرات

يوسف الكهان - تطوان
استطاعت ولاية أمن تطوان، يوم أمس الثلاثاء 19 يونيو الجاري، من توقيف أكبر بارون للمخدرات بمنطقة الشمال كان موضوع عدة مذكرات بحث لأزيد من عشر سنوات.

وأكدت مصادر موقع "هبة زووم" أن العملية جاءت بناء على معلومات مؤكدة توصلت بها ولاية أمن تطوان، تفيد بوجود شخص مشتبه فيه في الاتجار الدولي في المخدرات بأحد محطات الوقود الواقعة في مخرج المدينة.

وتحركت العناصر الأمنية على الفور، بإشراف مباشر من والي أمن تطوان، حيث نصبوا كمينا محكما تمكنوا من خلاله من إيقاف المدعو "ع. ر" والملقب ب" تمارة ".

ويعتبر هذا الأخير، حسب ذات المصادر، أحد أكبر مهربي المخدرات بالمنطقة الشمالية ويشكل عدة مذكرات بحث من طرف مصالح الدرك الملكي ومصالح الأمن الوطني منذ أكثر من عشر سنوات.


وكان المعني داخل سيارة رباعية الدفع خلال عملية الإيقاف التي تمت بإحدى محطات التزويد بالوقود بطريق الرابط بين تطوان وجماعة أزلا، حيث ضبطت العناصر الأمنية بحوزته سبعة هواتف نقالة، 15 رقاقة هاتف مستعملة وخمسة أخرى جديدة، وحوالي 1000 يورو من العملة الصعبة وأكثر من خمسة ألاف درهم من العملة الوطنية.

وقد أحيل المعني بالأمر رفقة المحجوزات وسيارة رباعية الدفع من نوع "رانج روفر" على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان من أجل تعميق البحث معه ووضعه رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية