والي جهة الرباط - سلا - القنيطرة يدخل على خط الخلاف بين السكال وعامل سيدي سليمان ''الكياك''

هبة زووم - علي كوكبي
غاب عامل اقليم سيدي سليمان عبد المجيد الكياك، يوم الثلاثاء الماضي، عن اجتماع بالغ الأهمية عقد بمقر الجهة حضره والي الجهة مهيدية رفقة عمال العمالات والاقاليم ورؤساء المجالس الاقليمية ورؤساء المصالح لهذه المؤسسات وذلك قصد التوقيع على عدة اتفاقيات وكذا المشاريع المبرمجة برسم سنة 2018 بالجهة في اطار مخطط التنمية الجهوية الهادف الى محاربة الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية.

واعتبرت مصادر جيدة الاطلاع أن عدم حضور عامل سيدي سليمان جاء في إطار الرد على الموقف السلبي لرئيس الجهة السكال المنتمي لحزب العدالة والتنمية من اتفاقية الشراكة المتعلقة بتأهيل الإقليم برسم الفترة الممتدة مابين 2017-2021، والمتبني من طرف المجلس الاقليمي لسيدي سليمان الذي يرأسه ياسين الراضي بغلاف مالي قدره 98 مليار سنتيم.

وأضافت ذات المصادر أن هذه الأسباب مجتمعة دفعت عامل سيدي سليمان للغياب عن هذا الاجتماع، حتى أنه لم يكلف الكاتب العام للعمالة بالحضور نيابة عنه، وأرسل رئيس القسم الاجتماعي.

وأمام هذه التطورات تحركت مصالح الداخلية، حيث هاتف والي جهة الرباط - سلا - القنيطرة "مهيدية" عامل سيدي سليمان واستفسره عن اسباب مقاطعته لاجتماعات رئيس الجهة عبدالصمد السكال.

وزادت مصادر "هبة زووم" أن الخلاف بين رئيس الجهة "عبد المجيد السكال" والعامل عن إقليم سيدي سليمان "عبد المجيد الكياك" بلغ مرحلة متطورة، حيث من المتوقع أن يعرف المزيد من التدهور.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية