خطير: شركة أوزون تحرق الأزبال بجماعة مليلة بابن سليمان ومطالبات بفتح تحقيق في الموضوع

محمد  توامة - ابن سلميان
تعد مليلة بساكنتها التابعة الى التراب البنسليماني إقليميا من المناطق التي عهدت الجفاف التنموي و الإصلاحي و التوعوي، وهو الشيء الذي يرجعه المتابعون للشأن المحلي إلى عوامل عدة أبرزها قلة الوعي بالمنطقة وتعاقب مسؤولين على الشأن المحلي لا يهمهم إلا مصالحهم الخاصة.

وفي هذا السياق، فقد استبشرت ساكنة جماعة مليلة بابن سليمان بالتعاقد الذي حصل مع شركة اوزون للنظافة، وهو ما اعتبر في حينه النقطة الوحيدة المضيئة في العتمة الموجودة بالمنطقة، إلا أن هي الأخرى التحقت بالركب الموجود تسيريا، حيث أصبحت تشكل ضررا كبيرا على جزء من ساكنة مليلة.


وهكذا، فالزائر للمنطقة يتفاجأ بتراكم الأزبال بأحد أركان السوق الاسبوعي بشكل كبير، فيما الرائحة الكريهة تستقبلك على بعد 2 كيلومتر، لكن الخطير، وفي غياب تام للمسؤولين، أن عمال شركة أوزون أصبحوا مؤخرا يقومون بحرق تلك الازبال دون مراعاة لصحة الساكنة أو أخذ بعين الاعبار لانسانية الانسان المليلي.

وأمام هذه الوضعية الخطيرة التي أصبحت عليها المنطقة، ووسط تصاعد الروائح الكريهة، أصبح من الضروري تدخل الجهات المسؤولة على الصعيد الاقليمي لوضع حد لهذه الظاهرة وفتح تحقيق نزيه وشباب وترتيب المسؤوليات والجزاءات الضرورية قبل تفاقم الوضع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية