السلطات الاسبانية ترفض منح التأشيرات للجنة التحقيق في الاستغلال الجنسي للعاملات المغربيات في حقول الفرولة بهويلفا

هبة زووم - الرباط
رفضت القنصلية الاسبانية بتطوان منح تأشيرات الدخول الى التراب الاسباني للجنة مكونة من ثلاثة  اعضاء من مرصد الشمال لحقوق الانسان ONDH لانجاز تحقيق في ادعاءات بالاستعباد والابتزاز والاستغلال الجنسي للنساء المغربيات العاملات في حقوق الفراولة بمنطقة هويلفا باسبانيا والتي يقدر عددهن بأزيد من 15.000 إمرأة.

وكان مرصد الشمال لحقوق الانسان قد تقدم بطلب رسمي الى قنصل اسبانيا بتطوان ( شمال المغرب )، بتاريخ 4 يونيو 2018،  من اجل منح ثلاثة من اعضائه تأشيرة مستعجلة للدخول للتراب الاسباني محددا الغرض والهدف من الزيارة دون ان يتلقى أي جواب.

ويتوخى المرصد من هذا التحقيق، الذي يوازي التحقيقات القضائية التي فتحتها السلطات الاسبانية، الوقوف على الوضعية الحقيقية للنساء المغربيات، ومكامن تقصير الحكومة المغربية في حماية هؤلاء النسوة خصوصا أمام تضارب التصريحات التي يطلقها المسؤولين المغاربة وعلى رأسهم وزير التشغيل والادماج المهني.

وعبر مرصد الشمال، في بلاغ له توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، عن استيائه من رفض القنصلية الاسبانية منح تأشيرات الدخول للجنة التحقيق التابعة لمرصد الشمال لحقوق الانسان في قضايا الابتزاز والاستغلال الجنسي والاستعباد للنساء المغربيات في حقول الفرولة باسبانيا. يعتبر ذلك شكل من أشكال التعتيم والتضييق الحقوقي.

كما حمل المرصد، في ذات البلاغ، الدولتين الاسبانية والمغربية المسؤولية المباشرة والكاملة للاعتداء والاستغلال الجنسي للنساء المغربيات وهضم حقوقهن على اعتبار ان هؤلاء النسوة يوجدن في تلك الحقول في اطار برنامج شراكة تجمع كل من الحكومة المغربية (وزارة الشغل والإدماج المهني) والحكومة الاسبانية وكذلك الإتحاد الأوروبي.

وجدد مرصد الشمال، في بلاغه، تضامنه المطلق مع النسوة المغربيات ضحايا الفقر والتهميش والتوزيع الغير العادل للثروات وضحايا الاستعباد والاستغلال الجنسي، داعيا المجتمع المدني بمختلف أطيافه إلى تأسيس تنسيقية من اجل الدفاع عن النساء المغربيات في الحقول الاسبانية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية