شركة فوغال لطوبيسات تازة تنوي دس زيادة 0.5 درهم في تذاكر الركوب في ظل حملة المقاطعة

لكبير عبد السلام - تازة
في الوقت الذي يعيش فيه الشارع المغربي  على إيقاع احتقانات صامتة  وردات اجتماعية مهددة للسلم الاجتماعي بسبب ضعف القدرة الشرائية وتفشي البطالة وتجميد الأجور وغلاء الأسعار مما أدى إلى مقاطعة العديد من العلامات التجارية لما يزيد عن أكثر من ستة أسابيع.

في ظل هذا الاحتقان، تستعد شركة فوغال  للنقل الحضري بمدينة تازة تمرير زيادة في تذاكر  الركوب بالحافلات والتي قدرتها تسريبات من داخل ذات  الشركة بـ 50 سنتيم (أي 0.5 درهم).

التسريبات ذاتها تفيد أن شركة فوغال ستقوم بتعزيز أسطولها بثلاث حافلات جديدة مجهزة ببعض التقنيات الحديثة، في حين أن مسؤولي الشركة يفضلون استعمال عبارة "جلب أسطول  جديد من الحافلات" لإعطاء الانطباع لدى الرأي العام التازي أن الشركة ستجلب عدد هائل من الحافلات بغية تمويه الحقيقة ودس زيادة 50 سنتيم في تذاكر الركوب بحافلاتها، مع العلم أن عبارة الاسطول الجديد لا يتجاوز ثلاث أو أربع حافلات.

وصلة بذات الموضوع، أوردت مصادر حقوقية بمدينة تازة أن الميزاج العام التازي غير مستعد لقبول أي زيادة من أي جهة وأنه سيتصدى لأي زيادة إذا فكرت شركة فوغال في إقرارها.

وأشارت ذات المصادر أنه، فور استعلامهم بالزيادة التي تنوي فوغال دسها في مناسبة اعطاء الانطلاقة لحافلات جديد، تم خلق خلية موسعة تضم فاعلين من المجتمع المدني والهيآت الحقوقية وممثلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فرع تازة للتصدي لأي زيادة.

وأضافت "إن تعريفات تذاكر الركوب بحافلات فوغال هي أصلا مرتفعة، وأن أي زيادة ستكون عبارة عن مقامرة من طرف الشركة ستعصف بها وبوجودها من مدينة تازة لأن الرأي العام لن يقبلها والميزاج العام غير قادر على استيعابها".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية