هذا ما قالته النيابة العامة حول أسباب وضع ''آمال الهواري'' تحت تدابير الحراسة النظرية

هبة زووم - الرباط
بعد تضارب الأنباء عن الأسباب وراء وضع "آمال الهواري" تحت تدابير الحراسة النظرية خرج، اليوم الخميس 7 يونيو 2018، بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط لتوضيح الأمر.

وأكد بلاغ النيابة العامة أنه في إطار تنفيذ إنابة قضائية صادرة عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء تنفيذا للأمر الصادر عن رئيس غرفة الجنايات الابتدائية بنفس المحكمة ، بشأن إحضار مجموعة من الشاهدات في ملف القضية المتابع على ذمتها السيد توفيق بوعشرين، واستنادا لمعلومات تفيد بتواجد إحدى الشاهدات بأحد المنازل، انتقلت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط يوم 6 يونيو 2018 إلى المنزل المذكور بناء على تعليمات النيابة العامة حيث تبين بأنه في ملكية أحد أعضاء هيئة دفاع المتهم توفيق بوعشرين مضيفا أنه تم العثور على الشاهدة المعنية بالأمر مخبأة بالصندوق الخلفي لسيارة مركونة بمرآب المنزل والتي هي في ملكية شاهدة أخرى مطلوب إحضارها بدورها في نفس القضية.

وزاد البلاغ على أنه " اعتبارا إلى كون هذه الوقائع قد تشكل أفعالا مخالفة للقانون فقد تم الأمر بفتح بحث حول ظروف النازلة مع كل من له علاقة بالموضوع وتبعا لذلك تم وضع المعنية بالأمر رهن الحراسة النظرية لضرورة البحث وفقا للقانون" ليتم "اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في النازلة حالما تنتهي إجراءات البحث الجاري".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية