الداودي خرج ليها نيشان… مواجهة المقاطعة ''واجب وطني''

هبة زووم - الرباط
بعد احتجاج الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة "لحسن الداودي" مع عمال شركة "ٍسنطرال" ، مساء يوم الثلاثاء 5 يونيو 2018، والتي فاجأت الكثير حتى رئيس حكومته الذي اتصل به فورا للخروج من مكان الاحتجاج والالتحاق باجتماع بلجنة القطاعات الإنتاجية بالبرلمان.

وفي كلمته أمام اللجنة المذكورة أكد "الداودي"، والتي التأمت من أجل تدارس تداعيات حملة المقاطعة المستمرة منذ أزيد من ستة أسابيع، أكد الداودي أن المشكل يكمن في الطاقة الشرائية للمواطنين وليس في الغلاء الحاصل في المنتوجات، وهذا ما يجعل الطاقة الشرائية لا تساير هذا الغلاء.

وأضاف وزير الحكامة أن "همنا اليومي هو محاربة البطالة وجلب الاستثمار من أجل تجاوز هذه المشاكل".

قبل أن يعود ويشدد على تأثير المقاطعة على اقتصاد البلد مطالبا بمواجهتها لأنها واجب وطني، حيث قال: "خصنا نوعيو المجتمع كلنا كحكومة وكبرلمانيي، لأن هادشي كيأدي للكارثة، وهذا واجب وطني على الجميع ولا يخص الحكومة وحدها".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية