بعد قرار محكمة النقض… الجميع يتساءل عن مآل هدم مشروع سكني من طرف عامل الصخيرات تمارة

هبة زووم - علي كوكبي
بعد أن قضت محكمة النقض ببطلان حكم المحكمة الابتدائية  بتمارة  وحكم محكمة الاستئناف بالرباط، وهي الأحكام التي استند إليهما السيد يونس القاسمي عامل الصخيرات تمارة من أجل  تنفيد قراره العاملي بهدم الشطر الثالث من المشروع السكني لودادية سطات السكنية.

 وكان مصادر موثوقة أن قرار الهدم جاء في إطار محاباة أحد المنعشين العقاريين، الذي تؤكد ذات المصادر أن له علاقة بالمشروع التجاري والسكني بمرينا سلا والذي كلف الملايير  وقامت السلطات العمومية بهدمه لخرقه مقتضيات قوانين التعمير، مما أثار غضبة ملكية عليه.

ومعلوم أن عملية الهدم تسببت في فاجعة مالية واقتصادية واجتماعية اكتوى بنارها الجميع، الأمر الذي جعل بعض وسائل الاعلام ومنظمات حقوقية تتعاطف مع الودادية ومنخرطيها.

وبعد أن قضت محكمة النقض بالرباط ببطلان الاحكام السابق ذكرها، والتي استند إليها عامل الاقليم دون انتظار كلمة الفصل بالمحكمة الادارية ذات الاختصاص،  فالجميع يتسائل عن مآل هذا الملف، وماذا عن جبر الضرر والتعويض؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية