''لو كان الخوخ يداوي كون داوى راسو''… أخنوش يجتمع مع مسؤولي سنطرال بخصوص تداعيات المقاطعة

هبة زووم - علي كوكبي
في الوقت الذي تم الدفع بوزراء حزب المصباح إلى مواجهة المغاربة المقاطعين، نجد الوزير أخنوش يختار عقد اجتماع مع مهنيي قطاع الحليب من أجل مناقشة التداعيات الناجمة عن المقاطعة، والتي فرضت على شركة سنطرال تخفيض حجم الحليب المجمع بـ 30 في المائة وتسريح المئات من العمال.

ويأتي هذا الاجتماع بطلب من الفدرالية البيمهنية المغربية للحليب، والعنوان الابرز لهذا اللقاء هو التحديات الخطيرة التي يواجهها المهنيون وكذلك مربي الماشية، والتأثير السلبي على السلسلة بعد انقطاع تجميع الحليب في عدة جهات المملكة.

وتجدر الاشارة، أن هذا اللقاء بين الوزير اخنوش والمهنيين بقطاع الحليب جاء في الوقت الذي قرر فيه عمال شركة سنطرال النزول للاحتجاج  امام البرمان.

وعبر المتاعبون لما يحدث على المستوى الوطني، أن أخنوش لو كان يستطيع إيجاد حل لشركة سنطرال، لكان من باب الأولى أن يجد حلا لشركته التي تطالها هي الأخرى حملة المقاطعة، حيث اعتبر أن المثال المغربي الذي يقول: لو كان الخوخ يداوي كون داوى راسو" على حال أخنوش في هذه الأيام.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية