الداودي يدافع عن بوسعيد في قضية ''المداويخ'' ويقطر الشمع على بنكيران

هبة زووم - الرباط
في خروج مكثف لـ"لحسن الداودي" الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشوؤن العامة والحكامة من أجل إقناع المقاطعين للعدول عن حملتهم لمقاطعة شركة سنطرال.

وأكد الداودي في حوار له على برنامج "ساعة للإقناع"، الذي تبثه قناة "ميدي 1 تيفي"، على أن دفاع الحكومة على شركة "سنطرال" يأتي في إطار الدفاع على 120 ألف فلاح و900 عامل الذين تم تسريحهم.

وكذب وزير الحكامة في معرض أجوبته ما تم تداوله على أن الحكومة تدخلت ومنعت شركة "سنطرال" من خفض أثمنة منتوجاتها، مؤكدا على أن الشركات لا تستشير الحكومة في خفض أثمنتها، مشددا على أن دفاع حكومة "العثماني" عن الشركات يأتي في إطار طمأنة المستثمرين الأجانب.

ولم يفوت "الداودي" فرصة البرنامج كي يدافع عن وزير الاقتصاد والمالية "محمد بوسعيد" في قضية "المداويخ" التي خلقت ضجة كبيرة بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال أن "الوزير كان تيضحك مسكين وكلا العصا على والو".

ولم يكتف "الداودي" بالدفاع عن بوسعيد، بل قال أن "كلمة مداويخ كانو تيقولها شي بعضين"، في إشارة واضحة إلى رئيس الحكومة السابق "عبد الإله بنكيران" الذي كان يطلق هذه الكلمة على بعض شباب حزبه، قبل أن يعود "الداودي" ويؤكد أن تصريح بوسعيد ليس إلا "فلتة لسان".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية