الاتحاد الأوروبي يستأنف مفاوضاته مع المغرب حول الصيد البحري وهذا ما قالته وزارة الخاريجة بهذا الخصوص

هبة زووم - متابعات
أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، أمس الجمعة فاتح يونيو الجاري، أن المفاوضات المتعلقة بإبرام اتفاق الصيد بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي استؤنفت، أول أمس الخميس، بمقر الوزارة بالرباط.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن الأمر يتعلق بثاني لقاء، وكان قد افتتحه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بحضور ممثلين عن القطاعات المغربية المعنية.

ومثل الاتحاد الأوروبي في هذا الاجتماع وفد رفيع المستوى برئاسة جواو أغيار ماتشادو، المدير العام للشؤون البحرية والثروة السمكية بالمفوضية الأوروبية، وضم ممثلي الأقسام الرئيسية في المفوضية الأوروبية.

وخلص البلاغ إلى أن الاجتماع، الذي جرى في جو هادئ من الشراكة والالتزام البناء، مكن من إحراز تقدم كبير في استكمال المفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق متوازن ومستدام ومتبادل المنفعة، كفيل بتحقيق قيمة مضافة نوعية للشراكة القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ويرفض المغرب أي اتفاق يمس بالثوابت الوطنية وسيادة ووحدة وانتماء الأقاليم الجنوبية لترابه، حيث شدد رئيس الحكومة "سعد الدين العثماني" أن المغرب الذي يعتبر شريكا للاتحاد الأوروبي، "حريص على أن يحفظ هذه الشراكة ويحفظ مستقبلها، لكن دون المساس بثوابته، وأنه سيمضي قدما في الحفاظ على مصالحه".

وأضاف أنه "عدا هذه الثوابت الأساسية، فإن المغرب مرن في التفاوض والتعاون والشراكات ويعتز بأن علاقاته الدولية متنوعة ومتوازنة وبأنه وفي لشركائه.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية