البامي ''محمد بودرا'' يدعو إلى إسقاط حكومة العثماني وتعديل الدستور

هبة زووم - الرباط
"ألم يحن الوقت لتفعيل الفصل 105 من الدستور.. ألم يرى السادة البرلمانيين أن هاته الحكومة غير منسجمة وبعيدة عن تلبية مطالب السكان، أم سننتظر إلى غاية 2021 وسنكون أمام أوضاع أشد تعقيدا"، هكذا دبج البامي "محمد بودرا" رئيس المجلس البلدي لمدينة الحسيمة تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

ويأتي خروج القيادي "بودرا" عن حزب الأصالة والمعاصرة في ظل تصاعد حملة المقاطعة وتخبط حكومة العثماني في الحد من توسعها وحجب الثقة عن حكومة "راخوي" بالجارة الاسبانية، حيث دعا بشكل صريح إلى تفعيل المادة 105 من الدستور من أجل إسقاط الحكومة.

وأضاف "بودرا" في ذات التدوينة: "شخصيا أظن أنه قد أصبح ملحا على السادة أعضاء مجلس النواب أن يمارسوا اختصاصاتهم.. كما أصبح ضروري تعديل دستور المملكة خاصة فيما يتعلق بتعيين رئيس الحكومة واختصاصات الجهات التي يجب أن تكون واضحة في الدستور..".

وختم "بودرا" تدوينته بأن "كل هذه الأمور يجب أن تتم في أجواء سليمة وانفراج سياسي واجتماعي وحقوقي، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك، الذي هو ضامن الوحدة والإستقرار ومصدر الالتفاتات الكريمة من عفو وحب لشعبه الوفي".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية