هذا ما تعتزم الحكومة فعله بعد قرار شركة ''سنطرال'' تقليص جمع الحليب وطرد العمال

هبة زووم - الرباط
في أول رد فعل للحكومة بعد قرار شركة الحليب "سنطرال"، التي تشملها حملة المقاطعة، بتقليص جمع الحليب من الفلاحين بـ30 في المائة وتسريح مجموعة كبيرة من عمالها، خرج مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، ليشرح عن ما ستقوم به الحكومة.

وفي هذا الصدد أكد "الخلفي"، في الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة اليوم الخميس 31 ماي الجاري أن "في ما يتعلق بموضوع الحليب، لا يمكن لنا كحكومة إلا أن نكون معنيين بأوضاع الفلاحين الصغار، كما نحن معنيين بأوضاع المستهلكين وبالقدرة الشرائية للمغاربة".

وشدد الخلفي على أن "الحكومة تتابع الموضوع عن كثب، وتدرس مختلف التطورات، وستكون هناك مناقشة على مستوى البرلمان حول هذه القضية، لأنه بالنسبة للحكومة، الموضوع ليس بالسهل، ونحن واعون بالتحديات التي يطرحها علينا كحكومة".

وأضاف الناطق الرسمي على أن رئيس الحكومة باشر خلال هذا الأسبوع، بعد اتخاذ شركة الحليب لقرارها، اتصالات مع القطاعات الحكومية المعنية، وأن مجلس النواب سيعقدعقد اجتماع حول هذا الموضوع، مشددا في كلمته على أن "هذه القضية ليست بالسهلة".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية