الأمن يفرق بالقوة اعتصاما للأساتذة حاملي الشهادات  أمام رئاسة الحكومة وهذه هي التفاصيل

هبة زووم - الرباط
أفادت مصادر "هبة زووم"، اليوم الثلاثاء 29 ماي الجاري، بعاصمة المملكة المغربية الرباط، أن القوى الأمنية تدخلت بقوة مفرطة لتفريق اعتصام كانت قد دعت له التنسيقية الوطنية للأساتذة حملة الشهادات أمام رئاسة الحكومة.

هذا، وحسب موفد موقع "هبة زووم"، فقد تعرض الأساتذة لتدخل وصف بالخطير نتج عنه إصابات متفاوتة في صفوف الأساتذة استدعت نقلها إلى المستشفى، مضيفا أن التدخل وقع أمام باب السفراء.



وفي تصريح استقته "هبة زووم"، من أحد الأطر داخل التنسيقية للأساتذة حاملي الشواهد بوزارة التربية الوطنية، قال: التدخل كان عنيفا جدا من لدن ما وصفه "بالجهاز القمعي"، حيث أسفر عن إصابات بليغة في صفوفنا نحن الأساتذة، وفي ضرب صارخ لمبادئ حقوق الإنسان لاسيما منها الحق في التظاهر السلمي الذي يكفله دستور 2011 وباقي المواثيق الدولية.

واسترسل قائلا: نحن خرجنا كتنسيقية لنطالب بحقنا المشروع والعادل في الترقية بالشهادة وتغيير الإطار، لنحسن ظروفنا المعيشية المزرية.

ويشار أنه مساء يوم أمس الإثنين 28 ماي الجاري، تعرض الأساتذة حاملي الشواهد لتدخل وصف بالعنيف من طرف الأجهزة الأمنية، وتأتي هذه الأشكال الإحتجاجية ضمن البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية