كارثة: الغش في أشغال صيانة أنابيب الماء الصالح للشرب بسيدي يحيى الغرب

هبة زووم - فهـــد الباهــــي
تعرف مدينة سيدي يحيى الغرب ما يمكن وصفها بالفضيحة المدوية في عملية إصلاح أنابيب الماء الصالح للشرب بحي الفتح، حيث انطلقت هذه الأشغال منذ بداية شهر رمضان تقريبا.

ويعاني المواطنون من الانقطاع المتكرر وصعود أتربة حمراء اللون من الصنابير، ناهيك عن البطء في عملية الإصلاح، هذا إلى جانب الغش الواضح في عمليات تعليب الحفر بالإسمنت، حيث تجد سمك جوانب الحفرة لا يتعدى 0.2 سنتيم، وأحيانا تجد التراب، وهذا غش واضح في الأشغال يستدعي تدخل الجهات المكلفة وفتح تحقيق في الموضوع.

ومن جهة أخرى، فالحفر تبقى عارية ولا تتوفر على علامات التحذير وإثارة إنتباه المارة، خصوصا وأن هذه الأشغال تتم وسط أحياء سكنية وأزقة، معرضين بذلك حياة المواطنين للخطر، في ضرب صارخ لما هو متعارف عليه من الشروط الأساسية والضرورية لعمليات الإصلاح.
 
وهدد السكان بجمع عريضة وتقديم شكاية لـ"رئيس المجلس الأعلى للحسابات" وباقي الجهات المعنية قصد فتح تحقيق في الموضوع، مع ترتيب الجزاءات الضرورية في حق كل المسؤولين المتورطين الذين يغامرون بصحة المواطنين وتعريضهم للخطر.
  

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية