برلماني بامي يتهم المطالبين باسترجاع 1700 مليار أرباح المحروقات باستهبال المغاربة

هبة زووم - الرباط
يبدو أن مخرجات تقرير اللجنة الاستطلاعية البرلمانية عن تحرير أسعار المحروقات بالمغرب لا تزال تسيل الكثير من من المداد، فبعد الخرجة القوية للبرلماني "عبد الله بوانو" وما كشفه من حقائق صادمة، وما تلاها من ردود، هاهو البرلماني "محمد أبو درار" عن حزب الأصالة والمعاصر، والذي كان عضوا في هذه اللجنة، يدلي بدلوه في هذه القضية.

وأكد "أبو درار" في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، عنونها بـ"رجاء … ابعدو المحروقات عن السياسة"، أن موضوع المحروقات أخرج من سياقه من أجل أهداف سياسية بحثة.

وأضاف البامي "أبو درار"، في ذات التدوينة، على أن"…الذين يتكلمون عن ارغام شركات المحروقات على ارجاع 1700 مليار سنتيم التي كسبوها بفعل تحرير السوق هو استغباء للمواطنين"، معتبرا أن "الكل يعلم أنه لا يوجد قانون يمكن من تحقيق ذلك ولا تشريعه، ناهيك عن اخلاقيته والرسائل السلبية التي سيرسلها للمستثمرين خاصة الأجانب منهم".


وفي الأخير وجه البرلماني البامي كلامه للذين يطالبون باقتراح قانون من أجل خفض الأسعار، حيث قال: "أما الدين يتكلمون عن اقتراح قانون لخفض الأسعار فأقول لو كانت الاسعار تخفض بالقوانين لبدأنا بالمواد الغدائية التي قصمت ظهر وجيوب المغاربة".

وهذه تدوينة "أبو درار" كما جاءت:

رجاء ...ابعدوا المحروقات عن السياسة .
ليس من عادتي التعليق على تصريحات زملائي النواب لأنه بكل بساطة دوري الأساسي في مجلس النواب هو مراقبة التدبير الحكومي ، لكن موضوع المحروقات ومحاولة البعض اخراجه من سياقه لأهداف سياسية بحثة ، حتّم علي التعليق على بعض التصريحات الخارجة من افواه اخوان زملاء المفروض انهم مشرعين .

فالذين يتكلمون عن ارغام شركات المحروقات على ارجاع 1700 مليار سنتيم التي كسبوها بفعل تحرير السوق هو استغباء للمواطنين ، لان الكل يعلم أنه لا يوجد قانون يمكن من تحقيق ذلك ولا تشريعه ، ناهيك عن اخلاقيته والرسائل السلبية التي سيرسلها للمستثمرين خاصة الأجانب منهم.

والدين يتكلمون عن ارباح غير مبررة ويطالبون بتحديد سقف 1 درهم كهامش ربح هو استهبال للمغاربة ، لأنه لا يوجد تحرير و في نفس الوقت تحديد للربح، وحتى لو فرضنا ذلك ، فإننا سنتكلم عن رقم قريب من الرقم الاول وهو 1300 مليار سنتيم كأرباح لكون حجم استهلاك المملكة من المحروقات هو 13 مليار لتر سنويا !!!!.

اما الدين يتكلمون عن اقتراح قانون لخفض الأسعار فأقول لو كانت الاسعار تخفض بالقوانين لبدأنا بالمواد الغدائية التي قصمت ظهر وجيوب المغاربة. 
أعيد وأكرر وبعيدا عن السياسة، ادا اردنا تخفيض اسعار المحروقات فالبداية يجب أن تكون عبر خفظ ضرائبها الكثيرة الغير المبررة ، غير ذلك فهو فقط تحوير للنقاش.

ختاما ، اقول أن الاقتصاد الوطني يعاني ، فلا تزيدوا من معاناته بتصريحاتكم المسيسة.

أما حراك الشارع فهو تنبيه لكم لتستيقظوا من نومكم وتتحملوا مسؤوليتكم سواء في التدبير او التشريع.
رمضان كريم.

دمتم سالمين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية