الرجاء يضيع فوزا كان في المتناول وبركان تعود بفوز ثمين من الموزمبيق

هبة زووم - رشيد عمران
ضمن الجولة الثانية من دوري المجموعات لكأس الكونفدرالية الإفريقية ضيع فريق الرجاء البيضاوي، ظهر اليوم الأربعاء 16ماي، فوزا محققا في آخر لحظات اللقاء الذي جمعهم بفريق "ادونا ستارز الغاني"، بعدما كان متفوقا بثلاثة أهداف لهدفين سجلهما كل من اللاعب  بن حليب في الدقيقة 11 و61 ومابيدي في الدقيقة 39، فيما هدف التعادل الذي حرم الرجاء من ثلات نقاط جاء في اللحظات الأخيرة من اللقاء بواسطة المحترف السابق بفريق  الرجاء"أساموا".

الرجاء بعد رحلة شاقة قادها على متن الحافلة ظهر عليه تفكك بين الدفاع ووسط الميدان مع ضعف في الجهة اليسرى، تغيرات "غاريدو" خلال الجولة الثانية لم تكن موفقة، وتبقى نقط واحدة بحد ذاتها جيدة من قلب أدغال أفريقيا وفي ظل الظروف الصعبة التي رافقت الفريق في رحلته ونقص لاعبين متمرسين على دكة البدلاء.

وفي لقاء آخر ضمن نفس الجولة ونفس المسابقة عاد فريق النهضة البركانية بفوز ثمين من قلب الموزمبيق بعدما هزم فريق "يونياو دو سونجو" بهدفين لصفر سجلهما اللاعب "أيوب الكعبي" في الدقيقة 64 و 89، فوز بركان مكنه من إضافة ثلاتة نقاط أخرى لرصيده عزز بهما موقعه في مقدمة المجموعة الثانية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية