نبيل بنعبد الله يضع ترشيحه لولاية ثالثة على رأس حزب التقدم والاشتراكية وهذه هي الأسباب التي دفعته إلى ذلك

هبة زووم - الرباط
أكد نبيل بن عبد الله في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي أنه وضع قبل قليل ترشيحه لمنصب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية من أجل الظفر بولاية ثالثة.

وقال زعيم حزب الكتاب في صدر صفحته: "تشرفت هذا اليوم بتقديم ترشحي لمهمة الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية طبقا لما يستلزمه المقرر التنظيمي للمؤتمر الوطني العاشر للحزب المقرر افتتاحه يوم الجمعة المقبل تحت شعار "نفس ديمقراطي جديد"".

واعتبر "بنعبد الله" أن ترشحه لمنصب الأمين العام جتء تجاوبا مع طلب ملح من رفاق ورافيقات الحزب من جميع المواقع، حيث قال: "وأشعر بفخر عظيم وأنا أقوم بهذه الخطوة تجاوبا مع طلب ملح لرفيقاتي و رفاقي من مختلف المواقع الحزبيةً في مجلس الرئاسة و المكتب السياسي ومجموعتي الحزب بالبرلمان و المنتخبين بالجماعات الترابية، من رؤساء و مستشارين جهويين و ومحليين و مهنيين، و المناضلات و المناضلين من المنظمات و القطاعات الموازية و من التنظيمات المحلية و الإقليمية بالجهات الإثنى عشرة للبلاد".

لينهي الأمين العام لحزب "علي يعته" تدوينته قائلا: "أملي كبير و عزمي قوي في أن نواصل معا مسيرة الحزب النضالية من أجل نفس ديمقراطي جديد".

وفي سياق متصل فقد كشف مصدر مطلع، أن اتصالات مكثفة جرت في صفوف كبار برلمانيي ومنتخبي حزب التقدم والاشتراكية مساء يوم الإثنين المنصرم، عقب اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والإشتراكية الذي أعلن خلاله نبيل بنعبد الله ترشحه لولاية ثالثة، من أجل دعم ومساندة سعيد فكاك عضو الديوان السياسي للحزب ورئيس مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لوزارة الصحة، للترشح للأمانة العامة للحزب خلال المؤتمر الوطني العاشر المقرر عقده أيام 11 و12 و13 ماي الجاري.

 

وحسب المصدر نفسه، فإن تحركات قام بها قياديون وبرلمانيون ومنتخبون وكفاءات ومسؤولون في التنظيمات الموزاية للتنظيم الحزبي طيلة يوم الثلاثاء 08 ماي الجاري في صفوف عضوات وأعضاء الحزب ببعض الأقاليم تحثهم على الإصطفاف إلى جانب سعيد فكاك خلال المؤتمر الوطني العاشر، معتبرين أن الظرفية السياسية تقتضي فسح المجال للشباب والطاقات الجديدة القادرة أن تعكس صورة تجديد نخب الحزب الوفيرة للمساهمة في تغيير وارتقاء العمل السياسي منهجا وسلوكا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية