ورزازات: جمعية تيغرمت للتنمية تشارك في تكوين الديمقراطية التشاركية

محمد خلوفي - ورزازات
في إطار تنزيل أحكام الدستور المغربي لسنة 2011 ذات الصلة بالمجتمع المدني وأدواره الجديدة، ولأجل المساهمة في تقوية قدرات الجمعيات في مجال الديموقراطية التشاركية على  ضوء المستجدات القانونية المرتبطة بهذا المجال، ولا سيما ما يتعلق بممارسة الحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية وكذا الحق في تقديم الملتمسات في مجال التشريع، فضلا عن آليات المشاركة المواطنة على المستوى الجهوي والمحلي، شاركت جمعية تيغرمت للتنمية بتازارين إقليم زاكورة في التكوين الذي نظمته الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع حول الديموقراطيــــة التشاركيـة، بفندق جوهرة الجنوب (قرب مسجد الصومال) بمدينة ورزازات أيام الجمعة والسبت والأحد 4 و5 و6 ماي 2018.

مثل الجمعية في هذه الدورة التكوينية، التي تعد الثانية بجهة درعة تافيلالت، الإطار الجمعوي الشاب عمر بوزيت، و التي تميزت بحضور أشغالها من قبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، كما شاركت في الدورة إلى جانب جمعية تيغرمت للتنمية، جمعية أيور للرياضة والثقافة و التنمية تزارين، جمعية كشافة المغرب فرع زاكورة، جمعية شباب الغد للتنمية، جمعية أكدز لذوي الاحتياجات الخاصة، جمعية تفتشنا للتكوين والأعمال الاجتماعية إقليم زاكورة، الجمعية الوطنية للطفولة والتربية الاجتماعية فرع الرشيدية، جمعية التكافل للأطفال إقليم تينغير، جمعية أنميتر للتنمية والأعمال الاجتماعية تلوات إقليم ورزازات، جمعية فاعل خير الريش إقليم ميدلت و جمعيات أخرى من مختلف أقاليم جهة درعة تافيلالت.

تضمن برنامج التكوين الإطار المفاهيمي للديمقراطية التشاركية وطنيا و محليا، السياق الدستوري للديمقراطية التشاركية، آليات الديمقراطية التشاركية على المستوى الوطني، المقتضيات القانونية المنظمة للحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية، تقديم عرضية (دراسة حالة في كيفية اختيار الموضوع و إعداده و تقديم العريضة و متابعتها)، المقتضيات القانونية المنظمة للحق في تقديم الملتمسات في مجال التشريع و مهارة صياغة الملتمس واستراتيجية الترافع، الآليات التشاركية للحوار و التشاور على المستوى المحلي والجهوي، المقتضيات القانونية المتعلقة بالعرائض على المستوى الترابي، اختصاصات الجماعات الترابية كمنطلق لاختيار موضوع العريضة، مهارة صياغة العريضة واستراتيجية الترافع (دراسة حالة) ثم تقييم و نهاية ورشات التكوين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية