بين استهتار الجماعة وشركة الاتصالات… وفاة سيدة وجنينها بجماعة ''أنفكو'' باقليم ميدلت

هبة زووم - محمد طه الجامعي
توفيت، مساء يوم الجمعة 4 ماي 2018، بالمستوصف الصحي التابع لجماعة "انفكو" سيدة حامل بجنينها، وهو ما يفتح سؤالا عريضا حول الإمكانيات الموضوعة رهن إشارة هذه المنطقة.

وتعود فصول القضية إلى مساء يوم الجمعة  بجماعة "انفكو" بإقليم ميدلت، حينما اشتد المخاض على السيدة عائشة، وهي أم ل3 أبناء وحامل بمولود الرابع، البكر من أطفالها لم يتجاوز بعد 11 من عمر، حيث تلقت في بادئ الأمر مساعدة من طرف نساء الدوار من أجل توليدها.

في هذا الوقت توجه بعض أفراد أسرتها لقمة جبل بالمنطقة من أجل البحث عن إشارة لاقط هوائي لإجراء مكالمة هاتفية لمندوبية وزارة الصحة بالإقليم،  بعد أن أصابت اللاقط الخاص بالمنطقة صعقة كهربائية، و تعذر نقلها على متن سيارة الاسعاف الخاصة بالجماعة القروية نظرا لعطل بها.

وبعد وصول سيارة الإسعاف التي أرسلتها مندوبية الصحة من أجل نقل الفقيدة صوب المستشفى الاقليمي بميدلت كانت الهالكة قد لقت حتفها قبل وصول سيارة الاسعاف ب10 دقائق، وقد وري جثمان السيدة عائشة الثرى صباح يوم السبت.

وأكدت مصادر محلية لموقع "هبة زووم" أن المسؤولين محليا وإقليميا لا يولون أي اهتمام لهذه المنطقة، حيث توضع خارج مفكرتهم، مضيفين أن الأمور تزداد سوءا في فصل الشتاء مع تساقط الثلوج وانخفاض درجة الحرارة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية