الأساتذة المتعاقدون في مسيرة حاشدة بالرباط لإسقاط التعاقد وتصحيح الوضعية

هبة زووم - رضوان بونوار
خرج الآلاف من الأساتذة المتعاقدين، صباح اليوم الأحد 6 ماي الجاري، في مسيرة حاشدة تلبية لدعوة التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، والتي انطلقت من باب لعلو إلى شارع محمد الخامس لتحط الرحال أمام البرلمان.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية بعد أن نفذ المتعاقدون فوج 2018، يوم الأربعاء 2 ماي الماضي، مقاطعة بشكل كلي أو جزئي للدروس بمراكز التكوين على الصعيد الوطني، وذلك احتجاجا على الأوضاع المأساوية التي يعيشونها.

 ويشار إلى أن الأساتذة المتعاقدين قد أسسوا قبيل أسابيع قليلة تنسيقية وطنية هدفها التكتل والدفاع عن حقوقهم، حيث يبلغ العدد الإجمالي لأطر هيئة التدريس بالتعاقد ما يناهز 30 ألف أستاذ وأستاذة، يضاف إليها الفوج الجديد الذي يتلقى التكوين حاليا والذي يبلغ عدده 22 ألف إطار.

ورفع المشاركون في هذه المسيرة شعارات قوية تندد بسياسة الحكومة التي تنتهجها بخصوص المدرسة العمومية، والتي سموها بالسياسة التخريبية، مطالبين بإسقاط التعاقد.

وتطالب التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بضرورة إدماج كل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك وزارة التربية الوطنية، مع ضرورة إرجاع كل الأساتذة الذين تم فسخ عقدهم وطردهم بعد عدة أشهر من العمل.

كما تدعو التنسيقية وزارة "أمزازي" إلى التسريع من تمكين الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين من المنحة المخصصة للتدريب والتسريع بصرف الأجور لما تبقى من فوجي 2016  و2017.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية