هذا ما قررته المحكمة في حق مدير وحارس عام تحرشا بأستاذتين إحداهما حامل

هبة زووم - الرباط
قررت المحكمة الابتدائية بالرماني، اليوم 23 أبريل الجاري، تأجيل جلسة محاكمة مدير وحارس عام إحدى الثانويات بالرماني بتهمة التحرش الجنسي إلى يوم 21 ماي 2018، مع تخلف المدير عن الحضور إلى جلسة اليوم.

وأكدت مصادر مطلعة لموقع "هبة زووم" أن التأجيل تم طلبا لحضور بعض الشهود، من بينهم أستاذة معينة بنفس المؤسسة كانت قد تقدمت بشكاية في نفس الموضوع  قبل أن تعود وتسحبها.

وأضافت نفس المصادر، أن الملف أصبح مفتوحا على تطورات جديدة، خصوصا بعد أن خرجت إلى العلن شكايات أخرى في نفس الموضوع تم إقبراها سابقا.

ومعلوم أن هذه القضية كانت قد انطلقت منذ شهور، بعد أن قام مدير وحارس عام بإحدى الثانويات بالرماني بالتحرش بأربعة أستاذات من بينهم أستاذة متزوجة و حامل، وبعد تكرار هذا السلوك المنافي للأخلاق تقدمت الأستاذات بشكاية لمديرية التعليمية بالخميسات.


وكانت مجموعة من اللجان قد زارت المؤسسة التعليمية المذكورة للوقوف على حيثيات المشكل والاستماع للأطراف المعنية، إلا أن مدير المؤسسة حاول أخذ القضية في اتجاه آخر، حيث توصلت الأستاذة الحامل بإنذار مكتوب من مديرية التعليم تحذر فيه الأستاذة من "إثارة الانتباه"، رغم أن الأستاذات يتوفرن على شهود يؤكدن تعرضهن لتحرشات جنسية من طرف الحارس العام للمؤسسة، إضافة الى مجموعة من الشواهد الطبية تثبت الانهيار النفسي و الجسدي للأستاذة الحامل.


الأستاذة رفعت شكاية تظلم لـ"وزير التعليم" تطالبه فيها بالتدخل العاجل لوضع حد لمثل هذه السلوكيات التي وصفتها مصادر نقابية بالإجرامية، وأكدت إستعدادها للدخول على الخط في حالة تم تجاهل الأستاذة الحامل وباقي زميلاتها، مؤكدين على أنهم مستعدون للدخول في أشكال إحتجاجية إدانة لهذا السلوك الذي وصفوه بالمشين.


وأمام تجاهل المديرية الإقليمية بالخميسات ووزارة التعليم لشكايتها، وضعت الاستاذة المعتدى عليها شكاية لدى وكيل الملك بالمحكة الابتدائية بالرماني تتهم كل من مدير المؤسسة التعليمية والحارس العام بـ "التحرش الجنسي"، لتقرر النيابة العامة إحالة المتهمين على المحاكمة في حالة سراح.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية