محاكم آسفي... إدانة  حمودة  وبراءة  عمر محيب

ابراهيم بلهرادي - آسفي
أدانت المحكمة الابتدائية بآسفي، اليوم الاثنين 16 أبريل الجاري، الناشط الفايسبوكي بمدينة آسفي الشهير بـ"حمودة"بسنة ونصف سجنا نافذا  وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، وتعويض درهم رمزي  لفائدة أحد الصحفيين بالمدينة.

ومعلوم أن "حمودة" قد توبع بمجموعة من التهم الخطيرة،  من بينها إهانة موظفين عموميين واستهلاك المخدرات والاعتداء على موظفين بمستشفى محمد الخامس، ويذكر أن حمودة كان قد غادر السجن منذ أشهر بعد أن أدين سابقا بالتحريض على الارهاب.

وفي محاكمة ثانية جرت وقائعها بمحكمة الاستئناف بآسفي زوال اليوم الاثنين، والتي تهم برلمانيا ورئيسا سابقا لجماعة الغيات، حيث قضت هيئة المحكمة ببراءة عمر محب من تهمة الادلاء بشهادة مدرسية مزورة من أجل رئاسة المجلس الجماعي بالغيات عام 2013، بعد أن  كان الحكم الابتدائي قد قضى بإدانته بثلاثة أشهر حبسا نافذة، وجاء الحكم الاستئنافي اليوم الاثنين  ليقضي بعدم مؤاخذة المتهم من أجل ما نسب اليه وتحميل الخزينة العامة الصائر.

وشكلت هذه القضية عائقا أمام رئيس جماعة الغيات السابق للمشاركة في الاستحقاقات البرلمانية الاخيرة، التي فشل ابنه رشيد محيب في كسب ثقة المواطنين  بسبب تراجع شعبيته بالمنطقة، خصوصا بجماعة الغيات التي أصبحت تعاني اهمالا  كبيرا طيلة المدة التي قضاها الابن محيب على كرسي الرئاسة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية