إطلاق النار على كلب ''بيتبول''  بفاس حرضه صحابه على مهاجمة رجال الأمن وهذه هي التفاصيل

هبة زووم - الرباط
أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن شرطيا ينتمي لفرقة الأبحاث والتدخلات بفاس اضطر، زوال اليوم السبت 14 أبريل الجاري، لاستعمال سلاحه الوظيفي من أجل السيطرة على كلب من فصيلة "البيتبول"، تعود ملكيته لشخص من ذوي السوابق القضائية العديدة في الضرب والجرح والاتجار في المخدرات.

وتعود تفاصيل الحادث، حسب ذات البلاغ، عندما تدخلت دورية أمنية مشتركة، تتألف من عناصر المنطقة الأمنية الثانية وفرقة الأبحاث والتدخلات بمدينة فاس، لتوقيف المشتبه فيه بعدما تم ضبطه متلبسا بالاعتداء على شخص بواسطة السلاح الأبيض.

وزاد البلاغ، أن المشتبه فيه عمد إلى تحريض الكلب على مهاجمة عناصر الشرطة وتعريض سلامتهم للخطر، مما اضطر أحد أفراد الدوية الأمنية إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين مكنتا من السيطرة على الكلب، فضلا عن توقيف المشتبه فيه.

وقد مكنت إجراءات التفتيش المنجزة من العثور بحوزة المشتبه فيه على 400 غراما من مخدر الحشيش و457 قرصا من مخدر الاكستازي، فضلا عن سلاح أبيض عبارة عن سيف.

وتم وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تم وضع الكلب المصاب رهن المصالح البيطرية المختصة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية