تزامنا مع تصاعد التوتر بالصحراء… ما حقيقة قرار سحب المغرب لمقاتلاته من التحالف العربي باليمن؟

هبة زووم ـ الرباط
أكدت تقارير إعلامية متطابقة أن الجيش المغربي قرر سحب مقاتلاته "إف 16" المشاركة ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في الحرب ضد الحوثيين باليمن.


وأرجعت ذات التقارير سحب المقاتلات المغربية إلى حالة الاستنفار التي يعرفها الجيش المغربي في الصحراء، في أعقاب التوترات الناتجة عن محاولة جبهة البوليساريو الانفصالية الاستقرار بشكل دائم في مثلث "محيرس – تيفاريتي – بئر لحلو" شرقي سور الدفاع المغربي.

وأضافت ذات المصادر أن المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال دوكوردارمي "عبد الفتاح الوراق"، الذي ترأس من 10 إلى 12  أبريل الجاري اللجنة الاستشارية الدفاعية المغربية – الأمريكية العاشرة في البنتاغون بواشنطن،  قد طلب استدعاء السرب المكون من 6 طائرات، الذي كان قد تم إرساله إلى أمريكا.


في المقابل، قلل الخبراء من صحة هذه الأخبار، حيث أكدوا أن الجيش المغربي لا يحتاج إلى طائراته الموضوعة تحت تصرف التحالف العربي للمشاركة في أي حرب محتملة بالصحراء، مرجحين إذا صح الخبر، فذلك لأن الرباط وجد أخيرا عذرا جيدا للانسحاب من حرب اليمن.


وفي سياق متصل، فمن المنتظر أن يتسلم المغرب أواخر شهر أبريل الجاري، 48 دبابة أمريكية من نوع "أبرامز" والتي تعد الثالثة ضمن صفقة يحصل بموجبها إجمالا على 222 دبابة من هذا الطراز.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية