بوعشرين يقول: لن أكون “كركوز” في محاكمة صورية والجدوي يؤكد أن ''المسطرة الجنائية افتضت بكرتها''

هبة زووم - الرباط
تواصلت، اليوم الخميس 12 أبريل 2018، الدفوعات الشكلية لهيئة دفاع مدير نشر "أخبار اليوم" و"اليوم 24"، في جلسة لم تخل من مشادات كلامية بين هيئة الدفاع وممثل النيابة العامة اضطر معها رئيس الجلسة إلى رفعها من أجل تهدئة الأوضاع.

وتساءل النقيب "عبد اللطيف بوعشرين" أمام هيئة المحكمة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء عن مدى "وجود قوة وشخصيات تجبر النيابة العامة على التشهير بالمتهم توفيق بوعشرين"، مضيفا: "أخبرونا إن كانت المحاكمة صورية فقط، آنذاك، سجلوا أنني أسحب نيابتي عن المتهم".

وواصل النقيب "بوعشرين" قصفه، حيث قال: "لا يشرفني أن أكون كركوز أو بيدق في محاكمة صورية، لكم أن تفعلوا ما شئتم بهذا الرجل"، موجها كلامه لرئيس المحكمة قائلا: "لو كنت مكانكم السيد الرئيس لجرحت نفسي ورفعت يدي عن الملف، هناك كواليس لا أصدقها، وتقال أمور خطيرة حول هذا الملف".

من جانبه أكد الأستاذ "أشرف الجدوي، من هيئة دفاع بوعشرين، أن "المسطرة الجنائية افتضت بكرتها وتحتاج اليوم إلى من يرممها"، مطالبا ببطلان المسطرة الجنائية المتعلقة بملف "توفيق بوعشرين".

واعتبر "عبد الصمد الادريسي"، خلال مرافعته، على أن حالة التلبس تمت صناعتها بالطريقة التي تم بها اقتحام مقر الجريدة، مضيفا: "تلك الطريقة لا تستند إلى ما هو معمول به من إجراءات، ولا إلى أي سابقة في الإجراءات المتخذة بمختلف محاكم المملكة".

وتساءل الإدريسي: "هل طريقة الاقتحام ترجع لمكانة الشخص أو لمؤسسته الاعلامية؟”، مشيرا إلى أنه "تم الخروج على ضوابط الكشف والتحري، وتم تجاوز ذلك إلى ابتكار آليات جديدة، مع العلم أنه ليس هناك أي محضر معاينة للجريمة أو للأفعال المكونة لها".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية