المنتخب الوطني المغربي يحافظ على مركزه والتونسي يحقق إنجازا تاريخيا باحتلاله هذا المركز

هبة زووم - رشيد عمران
أصدر الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" تصنيفه الجديد للمنتخبات العالمية  للشهر المنصرم، والذي عرف متغيرات كبيرة في المقدمة بعد تراجع منتخبات عالمية كاسبانيا والبرتغال عن مراكزها السابقة.

واستطاع المنتخب البلجيكي إزاحة نظيره البرتغالي من الصف الثالث  وأصبح مكانه وراء كل من ألمانيا  صاحبة الريادة والبرازيل، فيما أصبح المنتخب الإسباني يتقاسم المركز السادس رفقة بولندا.

أمام كل هاته المتغيرات حافظ المنتخب الوطني المغربي على مركزه الـ42 لشهر الثاني على التوالي، فيما حقق المنتخب التونسي إنجازا تاريخيا  كأفضل تصنيف لمنتخب عربي وإفريقي، بحيث بات يحتل الرتبة 14.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية