السعادة تغمر الأرجنتين بعد إقصاء ميسي من دوري الأبطال

هبة زووم - الرباط
ودّع نادي برشلونة الإسباني مسابقة دوري أبطال أوروبا ، من ربع النهائي ، وهذه المرة أمام روما الإيطالي على أرضية ملعب الأولمبيكو ، حيث انهزم النادي الكتالوني بنتيجة 3/0 ، وذلك بعد أن انتصر في لقاء الذهاب بنتيجة 4/1 ، ليفشل البلاوجرانا في الترشح إلى المربع الذهبي منذ 2015.

ولم يظهر الأرجنتيني ليونيل ميسي ، نجم نادي برشلونة ، تهديفياً في المباراتين وعجز عن إنقاذ فريقه وقيادته إلى نصف نهائي البطولة ، حيث بدا عليه الإرهاق والتأثر بالإصابة التي ألمّت به في الأسابيع الأخيرة.

وذكرت صحيفة ”موندو ديبورتيفو” الإسبانية ، أن الشعب الأرجنتيني سعيد بخروج ليونيل ميسي من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بسبب أنه سيحظى براحة أكبر وسيصل لنهائيات كأس العالم 2018 في حالة جيدة بدنياً.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن الجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني يدرك مدى أهمية خروج برشلونة من هذا الدور بالتحديد، لأن ذلك سيسمح لنجم البلاوجرانا في التركيز بشكل أكبر على المونديال الروسي، لا سيما وأن هذه النسخة قد تكون الأخيرة للبولجا.

وأشارت الصحيفة المذكورة إلى أن نهائي دوري أبطال أوروبا سيقام في 26 مايو المقبل ، بينما ستنطلق نهائيات كأس العالم في الرابع عشر من يونيو ، حيث سيلعب راقصو التانجو مباراتهم الأولى في 16 من الشهر ذاته ، ما يعني أن تأهل ميسي للنهائي ، لو حدث ، سيكون له وقع سلبي على مخزونه البدني قبل المونديال.

وأضافت ”موندو ديبورتيفو” أن ذات الأمر ينطبق على سيرجيو أجويرو ونيكولاس أوتامندي اللذين ودعا المسابقة الأوروبية من نفس الدور، حيث تلقى مانشستر سيتي هزيمة ثانية على يد ليفربول في اللقاء الذي احتضنه ملعب الاتحاد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية