مستشارو البيجيدي بورزازات يرفضون التخلي عن بقع أرضية رغم إحالتهم على لجنة للتأديب الجهوية للحزب

هبة زووم - الرشيدية
خرج المستشارون الجماعيون التابعون لحزب العدالة والتنمية بوارزازات المستفيدون من البقع الأرضية عن صمتهم، بعد قرار الكتابة الإقليمية للحزب، حيث قالوا في بيان لهم أنهم مع "محاربة الفساد وكل أشكال الريع والتلاعب بمصالح الجماعة وموظفيها"، لكن "اقتناءهم للبقع الأرضية منذ ثلاث سنوات، جاء بعد تأكيد الجهات المعنية على سلامة العملية من كل عيب قانوني وأخلاقي"، معبرين عن  "امتثالهم لقرارات هياكلهم الحزبية واستعدادهم لتنفيذها"، دون أن يشيروا صراحة إلى قرار تخليهم عن البقع الأرضية التي اقتنوها.

وكانت الكتابة الإقليمية للعدالة والتنمية قد دعت المستشارين الجماعيين للتخلي عن البقع الأرضية، على اعتبار أن عملية الاقتناء "أمر مناف لمبادئ الحزب، وخرقا لميثاق المنتخب"، وعلى ضوء توجيهها تمت إحالة المستشارين المستفيدين من تلك البقع على هيئة التحكيم الجهوية، المخول لها قانونا البت في النازلة، واتخاذ القرارات الانضباطية المناسبة في حقهم، وفق بلاغ صدر عن الكتابة الإقليمية لـ"البيجيدي" في ورزازات.

ومعلوم أن أحد الوظفين بالجماعة الترابية "تارميكت" قد فجر قضية البقع الأرضية واستفادة منتخبين محسوبين على "البيجيدي" منها في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي.

واحتج الموظف المذكور، في ذات التدوينة، على منحه نصف بقعة أرضية بودادية "الوفاق"، في مقابل منح بقع أرضية لمستشاري الجماعة الترابية "تارميكت" بضواحي المدينة ينتمون لأحزاب العدالة والتنمية والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية والاستقلال، رغم أنها مخصصة لموظفي الجماعة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية