7 شهداء وعشرات الإصابات بقمع المشاركين بـ''جمعة الكاوتشو''

هبة زووم - متابعة
قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة، إن سبعة فلسطينيين استشهدوا في اليوم الثامن لفعاليات مسيرة العودة، و"جمعة الكاشوك".


وتابع القدرة على صفحته على "فيسبوك" بأن أسماء بعض الشهداء كالتالي؛ ثائر محمد رابعة 30 سنة من شمال غزة، وأسامة خميس قديح 38 سنة من خانيونس، ومجدي رمضان شبات 38 سنة من غزة، إضافة إلى طفل مجهول الهوية حتى الآن.


وفي إحصائية أولية، قالت وزارة الصحة بغزة: إن 80 إصابة أجلتها الطواقم الطبية من مواقع التظاهرات، من بينها 5 حالات بالغة الخطورة.


وقالت الوزارة إن الإصابات تستهدف  المناطق العلوية من الجسم، فيما جرى  علاج عشرات المواطنين ميدانياً من خلال النقاط الطبية و الطواقم الاسعافية المنتشرة شرق قطاع غزة
وأشعل الشبان مئات الإطارات المطاطية (الكاوشوك) على طول المنطقة العازلة وذلك بهدف تغطية منطقة المواجهات بالدخان، وحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال الذين يستهدفون المتظاهرين.


وعمدت قوات الاحتلال إلى تعزيز تواجدها العسكري في مناطق التماس، واستقدمت معدات لقمع المتظاتهرين وتفريقهم من بينها معدات لاطفاء الحرائق ومرواح ضخمة لتبديد الدخان.


ومع دخول مسيرات العودة أسبوعها الثاني، ارتفع إلى 30 فلسطينا، ونحو 1500 جريح فلسطيني في قطاع غزة؛ من بينهم أكثر من 800 بالرصاص الحي، وذلك منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة الشعبية السلمية يوم الجمعة الماضي بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض، والتي تستمر حتى 15 مايو المقبل، وهو اليوم الذي يصادف ذكرى النكبة الفلسطينية.
عن "عربي 21"

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية