تبادل الصفقات بين مسؤولين جماعيين يفجر قنبلة بإقليم سيدي سليمان

هبة زووم - سيدي سليمان
أفادت مصادر متطابقة أن سياسي معروف بإقليم سيدي سليمان، يستغل مقلع الأحجار بمدينة صفرو، تربطه علاقة مشبوهة مع مقاول كبير يستفرد بالصفقات العمومية لتعبيد الطرق بالعالم القروي بإقليم سيدي سليمان.

 وحسب ذات المصادر، فهذا السياسي المعروف بإقليم سيدي سليمان، يبيع الأحجار ومواد البناء للمقاول بينما الأخير يستخلص ثمن مبيعات الأحجار والسلعة من  المجلس الذي يرأسه السياسي، في عملية التفاف واضحة.

وبالتالي يصبح السياسي المستفيد الأول، على أنه يبيع مواد مقلعه بالثمن الذي يشتهيه للمجلس الذي يرأسه، في تضارب للمصالح وتحايل على القانون بشكل واضح.


وأضاف ذات المصادر، أن معظم الطرق التي تم تعبيدها بإقليم سيدي سليمان لا تحترم شروط بنود دفتر التحملات، حيث المسافة من العرض ناقصة  بــ"0.40 سنتيم"، وإذا ضربت هذه المسافة على مستوى الطول بالكيلومترات فإن المبلغ المالي سيصبح جد مهم.

وفي سياق متصل ذكرت جريد الصباح في عددها الصادر بحر هذا الأسبوع الجاري، أن رؤساء يتبادلون الصفقات في بينهم، ويمررون صفقات وصفتها "الصباح" بصفقات العمر يستفيد منها أصدقاؤهم والمقربين منهم، ويقتسمون معهم الأرباح، واحتل إقليم سيدي سليمان مكانه بجدارة بين كل من إقليم طنجة وكلميم والفقيه بنصالح.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية