المغاربة لم يستفيدوا من نظام تحرير أسعار المحروقات هكذا فجرها الداودي في حفل إطلاق تطبيق ''محطتي''

هبة زووم ـ أبو العلا
السؤال الذي كان يطرحه أكثر من متابع منذ أن دخل نظام تحرير أسعار المحروقات حيز التنفيذ في عهد حكومة "بنكيران" عن المستفيد من هذا التحرير، تفضل الوزير المنتدب المكلف لدى رئيس الحكومة بالشؤون العامة والحاكمة.

فقد أكد "لحسن الداودي" أن المستفيد الوحيد من عملية تحرير أسعار المحروقات كانت بالأساس ميزانية الدولة وشركات توزيع المحروقات، فيما لم يستفد المستهلك المغربي شيئا من هذه العملية.

جاء هذا التصريح القوي لـ"الداودي" عشية يوم أمس الخميس بمدينة الرباط خلال الحفل الرسمي لإطلاق تطبيق "محطتي"، الذي أكد وزير الحكامة أن وزارته ستعمل من خلاله على أن يستفيد المواطن من تحرير أسعار المحروقات، وذلك عبر تمكينه من معلومات موثوقة بشأن أثمنة الوقود في مختلف المحطات.

واعترف الداودي في تصريح للصحافة، بعد حفل إطلاق التطبيق المذكور، أن هناك بعض المحطات تبيع الوقود بهامش ربح قد يصل أحيانا إلى درهم واحد بالمقارنة مع محطات أخرى، معتبرا أن التطبيق سيمكّن المستهلكين من الإطلاع على أسعار الوقود ومقارنتها، وسيحميه من ممارسات بعض المحطات التي ترفع أثمنة البيع، مشددا على أن إطلاق التطبيق هو رسالة قوية على أن الحكومة جادة في دعم وحماية المستهلك المغربي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية