مشادات وملاسنات هكذا مرت أجواء الجلسة الرابعة من أطوار محاكمة ''توفيق بوعشرين'' التي تم تأجيلها لهذا التاريخ

هبة زووم - الدار البيضاء
بدأت أطوار الجلسة الرابعة، اليوم الخميس 5 أبريل 2018، من محاكمة توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع "اليوم 24"، بتقدم المحامي اسحاق شارية أمام هيئة المحكمة بالتأكيد على موكلته أمال الهواري: "قد وجدت نفسها مقحمة في هذا الملف وهي المحصنة ويتم تهديدها في كل يوم ونحن ننصب نفسنا كمطالب بالحق المدني، ضد من عراها وتحرش بها في الاعلام".

وأضاف شارية على أن الهاوري: "ترفض استغلال إسمها من قبل أي جمعية حقوقية في هذا الملف، ولذلك نلتمس من محكمتكم أنها لن تحضر مستقبلا".

من جانبه بقي النقيب "زيان" وفيا لنهجه، حيث خلق الحدث اليوم بالمحاكمة، مطالبا بإضافة وثيقة إلى ملف القضية قال أنها رسالة تمت تلاوتها خلال المؤتمر الأول للعدالة الذي انعقد في مراكش، قال فيها زيان: "الملك يأمر القضاة بالانبطاح للقانون"، الشيء الذي لم يستسغه القاضي "فارح بوشعيب"، مخاطبا زيان: صاحب الجلالة يعز ويحترم القضاة وحشى لله أن يقول مسطلح "انبطحو"، هذا المسطلح قاله الأستاذ زيان ولم يقله جلالة الملك، الأستاذ النقيب يستعمل كلمات قاسية ولا مبرر لها"، ليرد عليه زيان: "كلنا ننبطح للقانون".

لتبدأ بعد ذلك مشادات كلامية بين "عبد الفتاح زهراش دفاع المشتكيات وعبد الصمد الادريسي محامي بوعشرين، ليتدخل في الأخير زيان مرة ثانية ويسحب الرسالة الملكية، مؤكدا على أنه لا يريد أن يخلق بملتمسه هذا تشنجا في القاعة.

لم تكد تهدأ القاعة حتى حتى عاد النقيب "زيان" للتكلم، حيث أكد أن "إحدى المشتكيات كانت تتصل ببوعشرين 20 و30 مرة في اليوم الواحد، كاشفا أنه قد وجه للوكيل العام للملك بإنذار حول "محضر يخص لائحة الاتصالات التي جرت بين بوعشرين بالمصرحات والمشتكيات، والتي كانت فيها الانتقائية في تبيان الاتصالات التي جرت في الواقع".

واعتبر زيان في معرض تدخلهلى أنه طبقا للفصل 584 من قانون المسطرة الجنائية فإ لم يتم الرد على إنذارنا في مدة ثمانية أيام وهو الأمر الذي حصل فعلا فإ هذه الوثيقة تسحب من الملف تلقائيا".

وفي الأخير رفضت هيئة المحكمة، التي تنظر في قضية توفيق بوعشرين بالغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، كل الدفوعات الأولية التي تقدم بها الدفاع، والمتعلقة أساسا بإبعاد مجموعة من الوثائق عن الملف، لوجود استفسارين في شأنهما لم تجب عنهما النيابة العامة داخل الاجل القانوني

لتقرر في الأخير هيئة المحكمة تأخير الملف الى مساء الأربعاء المقبل، لاستكمال تقديم الدفوعات الأولية والشكلية، رغم تقدم "توفيق بوعشرين" بملتمس بإبقاءها يوم الخميس، لتزامن الأربعاء مع الزيارة العائلية، وهو ما رفضه القاضي رغم تأييد ممثل النيابة العامة لملتمس بوعشرين.

وفي سياق الحدث دخل كل المحامي اسحاق شارية والمحامي "محمد الهيني" في مشادات كلامية أثناء تقديم الأخير لتصريح صحفي انتقد فيه "شارية"، تحول إلى ملاسنات جارحة بين الطرفين، خاطب فيه الهيني شارية بـ"من أنت".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية