جمعية حقوقية تطالب عامل سطات بالعمل على توقيف مقلع للرمال ومحطة لتكسير الأحجار بجماعة عين بلال

هبة زووم - سطات
راسلت الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات عامل إقليم سطات من أجل العمل على وقف استغلال مقلع للرمال ومحطة لتكسير الأحجار بتراب جماعة عين بلال بالقرب من سد المسيرة.

وأكدت الجمعية الحقوقية في مراسلتها، الذي يتوفر موقع هبة زووم على نسخة منه، أن ساكنة دواوير قيادة أولاد فريحة أصبحت تعيش محنة بسبب استغلال شركة لأراضيها من استخراج الرمال والأحجار من واد أم الربيع، وهو ما سيؤثر على التوازن البيئي بالمنطقة وسيدفع بالعديد من الفلاحين إلى هجرة دواويرهم.

وطالبت الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات العامل في مراسلتها بضرورة وقف الاستنزاف والاستغلال المفرط لثروات المنطقة وتوفير بيئة سليمة للحفاظ على واد أم الربيع كمورد اقتصادي جماعي.

ودعت الجمعية العامل إلى النظر في مطالب ساكنة المنطقة والعمل على الحفاظ على المخزون المائي وحماية الأراضي الفلاحية من الضياع.

كما ناشدت العامل على العمل على وقف حملة التخويف التي تقودها الشركة في حق الفلاحين المتضررين وانصافهم في اتجاه تحرير أراضيهم مما سمته الجمعية بالاستغلال.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية