للمرة الثانية في أقل من أسبوع… انقلاب ''بيكوب'' يقل عاملات زراعيات بإقليم اشتوكة  يخلف عدد من الجرحى

هبة زووم - أكادير
لم يكد يمر أسبوع على دفن 11 شخصا من ضحايا الحادث المأساوي الذي عرفه إقليم اشتوكة أيت باها، حتى استفاق مرة أخرى هذا الإقليم صباح اليوم الأربعاء على حادثة جديدة بنفس الطريقة، لكن هذه المرة لم يسجل ضحايا في الأرواح.

وأرجعت مصادر محلية أسباب الحادثة الجديدة لفقدان السائق السيطرة على مقود الـ"بيكوب" التي يقودها، كان على متنها عدد من العاملات والعمال الزراعيين، وذلك على مستوى الطريق الرابطة بين جماعة امي مقورن ومدينة بيوكرى.

وأضاف ذات الشهود أن "البيكاب" التي كانت قادمة من ضواحي سبت الكردان بإقليم تارودانت تحولت إلى الاتجاه المعاكس، قبل أن تنقلب في الأخير، مخلفة بذلك عدد من الجرحى من العمال الزراعيين الذين كانوا على متنها، بعضهم إصابتهم خطيرة.

وفور علمها بوقوع الحادث، هرعت سيارات الاسعاف إلى عين المكان، حيث تم نقل المصابين إلى قسم المستعجلات بمستشفى المختار السوسي ببوكري والحسن الثاني بأكادير، فيما تتحدث المعطيات الأولية عن وجود أزيد من 14 مصابا إلى حدود الساعة.

وتجدد هذه الحادثة الجديدة المطالبات التي تصاعدت مؤخرا من طرف جمعيات حقوقية، والتي دعت إلى إعادة النظر في الطريقة التي يتم بها نقل العاملات والعمال الزراعيين، والتي وصفوها بالغير الانسانية، مشددين على ضرورة تعديل القانون في مجال النقل الفلاحي وتحميل مسؤولية المراقبة للسلطات المختصة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية