الأمم المتحدة تنفي وجود لتحركات مسلحة للبوليساريو بالمنطقة العازلة

هبة زووم - الرباط
نفى ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي يوم أمس الاثنين 2 أبريل الجاري بنيويورك، "وجود تحركات لعناصر مسلحة تابعة لـ"بوليساريو" بالمنطقة العازلة"، مؤكدا أن "زملاءنا في بعثة المينورسو لم يسجلوا أي تحرك من طرف عناصر عسكرية بالمنطقة العازلة"، مضيفا أن "الأمم المتحدة تواصل مراقبة الوضع عن كثب، وسأتوقف هنا".

ومعلوم أن المغرب كان قد وجه عبر سفيره الدائم لدى الأمم المتحدة عمر هلال، رسالة تحذيرية إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريس، يحمل فيها الأمم المتحدة مسؤولية خرق اتفاقية وقف إطلاق النار في المناطق العازلة من طرف مليشيات "بوليساريو".

وفي سياق متصل شدد رئيس الحكومة سعد العثماني، يوم أمس الاثنين 2 أبريل الجاري، خلال اجتماعه بأمناء عامين وكتاب أولين للمركزيات النقابية والأمناء العامين للأحزاب غير الممثلة في البرلمان، على أن المغرب يعتبر أي تغيير للمعطيات بالمنطقة العازلة بمثابة "اعتداء عليه"، مؤكدا على أن المغرب لم ولن يسمح بتغيير المعطيات على أرض الواقع بالمنطقة العازلة، لا سيما تشييد بعض البنايات فيها.


وكشف رئيس الحكومة، بهذه المناسبة، أن الملك محمد السادس أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة "رفضه لما تقوم به جبهة الانفصاليين من استفزازات، مشيرا إلى أن جلالته سيبلغ كافة رؤساء الدول الصديقة بآخر التطورات التي تعرفها المنطقة".


وأبرز العثماني أن "المغرب، وبأمر من جلالة الملك، يأخذ هذه القضية على محمل الجد، ولن يسمح لجبهة الانفصاليين بأن تجد لها موطأ قدم في المنطقة العازلة”، مشيرا إلى كون مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، يعتبر الأكثر نجاعة، وأن عددا من الدول تعتبره جديا وذي مصداقية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية