فضيحة: عملية نصب على سلاليي سيدي سليمان والسلطات تلتزم الصمت

هبة زووم - سيدي سليمان
أفادت مصادر محلية لموقع "هبة زووم"، أن بعض النواب من الجماعات السلالية التابعة للنفوذ الترابي إقليم سيدي سليمان يقومون بعملية تسجيل ذوي الحقوق بمقابل مادي يتراوح بين 20 و50 درهم للفرد، مع العلم أن السلطات لم تعطي ترخيصا أو تعلق إعلانا أو إشعارا تخبر فيه المواطنين بعملية التسجيل هاته، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون.

هذا، وحسب إفادة ذات المصادر، فإن بعض النواب السلاليين الساهرين على القيام بعملية التسجيل للاستفادة من مدخرات الغابات والكراء...، تنتفي فيهم الشروط القانونية للقيام بهذه العملية، حسب الدورية الوزارية رقم 51 الصادرة بتاريخ 14 ماي 2007.

وأضاف ذات المصدر، أنه يمكن للنائب السلالي أن يجني مبالغ مالية كبيرة تقدر بالملايين، في المقابل يكون حظ المستفيدين مبالغ هزيلة لا تتعدى 500 إلى 600 مئة درهم في فترة بين 5 و10 سنوات.

وطالب السلالييون من ذوي الحقوق، وقف توزيع هذه المبالغ المادية بهذه الطريقة التي يصفونها بالعشوائية في ظل ظروف لا تحترم القانون، ولا تساهم في تطوير قدرات المواطنين، ويضل المستفيدون الذين يغنمون الملايين بتواطؤ مع بعض رجال السلطات هم النواب السلالييون، حسب زعمه، كما طالب أيضا، بإحداث مشاريع تنموية تمكن الشبات والشباب من العمل والحصول على راتب شهري يضمن لهم العيش الكريم.

ويذكر أن عملية تسجيل المستفيدين في لوائح الاستفادة من المدخرات التي لا تتعدى قيمتها المادية "ستة ريالات في اليوم الواحد"، يقوم بها بعض النواب المنتمون للجماعة السلالية "العبابدة" بإقليم سيدي سليمان.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية