الخلفي يصف قرار جنوب أفريقيا بحجز وبيع الفوسفاط المغربي بـ'القرصنة'

هبة زووم - أبو العلا
أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة "مصطفى الخلفي" أن عملية احتجاز السفينة التي كانت تحمل الفوسفاط المغربي ومن ثم مصادرته وبيعه في مزاد علني انتهاك صريح للقانون الدولي يصل إلى حد "القرصنة".


وأضاف الخلفي، الذي كان يتكلم في ندوة صحافية بعد انتهاء المجلس الحكومي يوم أمس الخميس 22 مارس، أن شحنة الفوسفاط المغربي التي تمت مصادرتها في جنوب أفريقيا لم تعد في ملكية المغرب لأنه عندما غادرت التراب المغربي كانت عملية بيعه قد تمت، مشددت على أن الحكومة ترفض بشكل كلي هذا الإجراء وأن المكتب الشريف للفوسفات سيتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الإطار.


ومعلوم أن جمهورية جنوب أفريقيا كانت قد شرعت الثلاثاء الماضي في بيع 55 ألف طن الفوسفاط المغربي المصادر من قبل سلطات الموانئ، بعد شكاية جبهة البوليساريو لدى محاكم جنوب أفريقا تتهم المغرب بالتصرف في الفوسفاط المستخرج من المنطقة المتنازع عليها في الصحراء.

 وكان القضاء في كيب تاون قد أصدر حكما يقضي بحجز سفينة "تشيري بلوسوم" التي كانت مُحملة بالفوسفاط المغربي، وبيعها في المزاد العلني.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية