المحامي البوشتاوي يطلب اللجوء السياسي بدولة أوروبية لهذا السبب

هبة زووم - الرباط
نشر المحامي عبد الصادق البوشتاوي عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف فيديو أكد من خلاله أنه غادر المغرب صبفة نهائية، وأنه  يوجد حاليا في إحدى الدول الأوروبية التي سيطلب اللجوء السياسي بها.

واعتبر البوشتاوي من خلال الفيديو الذي قام بنشره مساء اليوم الصحفي محمد راضي الليلي في حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن قرار مغادرة أرض الوطن جاء بعد المضايقات المتزايدة التي أصبح يتعرض لها بشكل كبير.

ولخص البوشتاوي هذه المضايقات بالخصوص في تسريع وتيرة محاكمة معتقلي الريف بالحسيمة بشكل غير قانوني.

وشدد البوشتاوي في كلمته المصورة على أن محاكمته "سياسية"، حيث  يحاكم بسبب مواقفه وآرائه السياسية بخصوص أحداث الريف، متعهدا بمواصلة النضال من أجل حرية المعتقلين حتى لو كان خارج أرض الوطن.

ومعلوم أن المحامي "البوشتاوي" قد تم الحكم عليه مؤخرا من طرف المحكمة الابتدائية بالحسيمة بعشرين شهرا نافذة وغرامة قدرها 500 درهم، حيث تمت متابعته بتهم تتعلق أساسا بـ"إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم والتهديد وإهامن هيئات منظمة وتحقير مقرر قضائي".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية