الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تندد بتصعيد السلطات ضد المحتجين بجرادة

هبة زووم - الرباط
نددت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، في بلاغ لها توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، بالمقاربة الأمنية في مواجهة الإحتجاج السلمي للمواطنات والمواطنين وسياسة الأرض المحروقة التي تنتهجها الحكومة في مواجهة المطالبين بحقوقهم العادلة والمشروعة.

وأكد الجمعية الحقوقية أن مكتبها التنفيذي، وبتنسيق مع فرعه بجرادة، تابع التطورات الخطيرة التي شهدتها مدينة جرادة يوم الأربعاء 14 مارس الجاري، بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الاحتجاج السلمي.

واعتبر المكتب التنفيذي في بلاغه، أن الخطوات التصعيدية التي أقدمت عليها السلطات المغربية بقيامها بمجموعة من الإعتقالات في صفوف المدافعين عن الحقوق الإقتصادية والاجتماعية ومؤطري الإحتجاجات السلمية، يؤكد نهج الدولة المغربية للمقاربة الأمنية في التعاطي مع الملف المطلبي العادل والمشروع للساكنة بمدينة جرادة، خصوصا بعد بيان وزارة الداخلية على الصادر يوم 13 مارس والذي "يمنع جميع الأشكال الاحتجاجية"، حيث وقعت مواجهات يوم الأربعاء 14 مارس خلفت العديد من الإصابات، ومجموعة أخرى من المعتقلين, وإصابة خطيرة في حق شاب ابن المنطقة.

وتبنت الرابطة المغربية في بيانها المطالب العادلة والمشروعة لساكنة مدينة جرادة، مؤكدة على تضامنها مع الساكنة، مع تجديد دعمها للحراك الشعبي بهذه المدينة المنسية وبكل المدن المغربية.

كما استنكر بيان الرابطة استمرار الاعتقالات التي تستهدف نشطاء الحراك، مطالبة بإطلاق سراحهم ووقف المتابعات وفتح الحوار مجددا مع نشطاء الحراك على أساس المطالب الاقتصادية والاجتماعية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية