بعد أضاحي العيد والشاي… مواد سامة بالقنينات البلاستيكية للمياه المعدنية قد تهدد صحة المغاربة

هبة زووم - الرباط
انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، اليوم الثلاثاء 20 مارس الجاري، تقرير تجربة علمية أعدتها منظمة أمريكية حول قنينات المياه المعدنية، والذي لم يتأكد الموقع من صحة نتائجه، حيث أشار "التقرير" إلى احتمال أن تكون القنينة ملوثة بآلاف الجزيئات البلاسيتيكية السامة التي تهدد حياة وصحة الإنسان.

وحسب ذات التقرير المعد من طرف المنظمة ذاتها، أشار أن الدراسة شملت 10 بلدان عبر العالم، وتم افتحاص 259 عبوة بلاستيكية من ضمن 11 علامة تجارية عبر العالم، إحداهن توزع في المغرب.

وكشفت المنظمة أن المياه الموجودة داخل تلك القنينات البلاستيكية تحتوي على ملوثات بلاستيكية ونيلون وبوليمرات، إذ تساوي جزيئات البلاستيك التي تم اكتشافها 0.1 مم، ويتم اكتشافها باستخدام الأشعة تحت الحمراء، إضافة إلى اكتشاف جزيئات أخرى أصغر حجما يقول الباحثون إنها من المرجح أن تكون جزيئات بلاستيكية.

ودقت الجامعة المغربية لحماية المستهلك على ضوء هذا التقرير ناقوس الخطر، حيث حثت وزارة الصحة والمصالح المختصة إلى ضرورة فتح تحقيق حول هذا التقرير، كما تؤكد مصادر إعلامية متطابقة.

ومعلوم أن خلال أيام عيد الأضحى الأخير، أصيبت كميات كبيرة من لحوم الأضاحي بتعفنات ما دفع المكتب الوطني للسلامة الغذائية إلى المبادرة وإصدار بلاغ يحمل الجو مسؤولية هذه التعفنات...، لتليها مرة أخرى، ما سمي بفضيحة السموم الموجودة داخل حبوب الشاي التي يقبل المغاربة على استهلاكها بشكل كبير.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية