مكتب التعاون المركزي يدخل على ملف خروقات التعاونية ''الثلثاوية'' بقصبة تادلة والرئيس يتهرب بتقديم استقالته وهذه التفاصيل

هبة زووم - أبو العلا
تم يوم أمس الاثنين 19 مارس 2018، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، التئام لجنة إدارية مشتركة من أجل فتح تحقيق في الخروقات الادارية للتعاونية السكنية "الثلثاوية" بقصبة تادلة، وذلك بمقر المندوبية الجهوية لمكتب تنمية التعاون ببني ملال.

وانطلقت أشغال على اللجنة مباشرة على الساعة العاشرة صباحا كما كان محددا لها، وبحضور ممثل  مكتب التعاون  المركزي وممثل عن وزارة التعمير وسياسة المدينة، وممثلين عن ذوي الحقوق بالتعاونية الثلاثاوية، فيما تأخر حضور كل من رئيس وأمين مال التعاونية المذكورة.

وبعد الاستماع إلى ممثلي ذوي الحقوق، حيث تم التأكيد على أن اللجنة ستحقق في الخروقات الادارية والقانونية للتعاونية وأما الشق المالي فمكانه القضاء، وقفت اللجنة على مجموعة من الخروقات الادارية والقانونية، من بينها رصد لعدم عقد الجموع العامة للتعاونية، غياب لمجموعة من الوثائق والمستندات.

كما سجلت اللجنة غياب التقارير المالية للتعاونية، ليتم ربط الاتصال بالمستشار القانوني للتعاونية بغية الحصول على هذه التقارير، الذي أكد أنه سيقوم بإحضارها في اليوم الموالي، إلا أن ممثلة مكتب التعاون أمهلته للمساء وقبل الساعة الرابعة من أجل إحضارها.
المفاجأة الكبرى التي حدثت بهذه اللجنة هي إعلان كل من رئيس وأمين مال التعاونية الثلثاوية أنهما يريدان الاستقالة، وهو ما ردت عليه ممثلة مكتب التعاون أن عليهما أولا إبراء ذمة المكتب المسير الحالي ماليا وإداريا.

وبرر رئيس التعاونية الثلثاوية عدم تقديم التقارير بشكل دوري على أنه لا يفقه لا الكتابة والقراءة، وعلى أن لا يعرف كل هذه الأمور، وأن دوره كان يقتصر على تسيير أمور التعاونية.

وفي الأخير أكدت اللجنة على ضرورة عقد جمع عام استثنائي للتعاونية الثلثاوية، مع مراسلة جميع منخرطي التعاونية واحترام جميع الشكليات القانونية في ابلاغ المنخرطين.

وأكدت مصادر موثوقة لـ"موقع هبة زووم" أن هذه المستجدات الأخيرة ودخول مكتب التعاون المركزي على خط التحقيقات في الخروقات الادارية للتعاونية الثلثاوية دفعت رئيس التعاونية إلى التهديد بأنه لن يكون كبش فداء هذه القضية، وبأنه سيقوم بفض جميع المستفدين من خيرات التعاونية.

وأضافت ذات المصادر على أن برلماني نافذ بالمنطقة حاول طمأنة رئيس التعاونية، حيث أكد له أن الأمور لا تزال تحت السيطرة وبأنه سيتدخل مركزيا لقبر هذه التحقيقات، كما استطاع قبرها سابقا محليا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية