رئيس هيئة الرياضة بالسعودية يهدد المغرب بعدم دعم ملفه لمونديال 2026 لهذا السبب

هبة زووم - متابعات
كما في أغلب تصريحاته المثيرة للجدل، خرج رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، بتغريدة جديدة على حسابه في تويتر، حول ملف ترشح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026، تلمح إلى إمكانية عدم دعم السعودية للملف المغربي.


وكتب تركي آل الشيخ: "‏لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026. وفي حال طُلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولا"، مضيفا: "اللون الرمادي لم يعد مقبولا لدينا".

تغريدة آل الشيخ، تعني حسب المتابعين بالمغرب، أن المملكة العربية السعودية لن تدعم الملف المغربي في سباق احتضان كأس العالم 2026، وستفضل الملف الثلاثي الأمريكي.


وساعات قليلة بعد تغريدته الأولى، نشر المسؤول السعودي تغريدة أخرى كشفت السبب الذي سيجعل السعودية لا تدعم الملف المغربي قائلا: "هناك من أخطأ البوصلة إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت، دع “الدويلة” تنفعك…! رسالة من الخليج للمحيط”، في إشارة منه إلى العلاقات بين المغرب وقطر.

والمتتبع لعلاقات الرباط مع دول الخليج، سيفهم من خلال "التغريدة" أن السعودية منزعجة بشكل كبير من التقارب الكبير بين المغرب ودولة قطر التي تعرضت للحصار من طرف السعودية والإمارات والبحرين.


وكانت الرباط في بداية أيام الحصار، قد اتخذت موقف الحياد الإيجابي، لكنها عملت على تقديم الدعم لقطر من خلال إرسال طائرات محملة بالمواد الغذائية، كما كان الملك محمد السادس أول زعيم يزور البلاد بعد تطبيق الحصار على الدوحة، ما جعل عددا من النشطاء القطريين يلقبونه آنذاك بـ"كاسر الحصار".


ولعل الخرجة الجديدة لرئيس هيئة الرياضة السعودية، تعبير عن موقف السعودية من انعقاد أشغال اللجنة العليا المغربية -القطرية المشتركة في دورتها السابعة، الاثنين الماضي.


وفي السياق نفسه، ذكرت مواقع مغربية أن اللقاء المغربي القطري أغاض المسؤول السعودي، ما جعله يلمح إلى إمكانية عدم تصويت السعودية ودول الحصار لصالح المغرب، لتنظيم منافسات كأس العالم 2026 كثاني بلد عربي بعد قطر التي تستضيف التظاهرة عام 2022.


وتفاعل عدد من النشطاء المغاربة على "تويتر" مع تغريدة آل الشيخ بتعليقات تؤكد أن المغرب لا يحتاج للدعم السعودي لاحتضان البطولة العالمية، في ظل وجود دول صديقة بينها دول عربية، مثل قطر، على حد تعبيرهم.
عن "عربي 21"

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية